الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> بدوي الجبل >> جلونا الفاتحين

جلونا الفاتحين

رقم القصيدة : 66288 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تمنّى الرّكب وجهك و الصباحا فجنّ اللّيل من فجرين لاحا
وحنّ إلى ظلالك عبد شمس يريح شجونه ظمأى طلاحا
حمى الله الكواكب من معدّ وصانك بينها قمرا لياحا
و طمأن للجواري كلّ بحر و بلّغها السعادة و النجاحا
بطاح القدس دنّسها مغير فهل صانت كتائبنا البطاحا
و هل جبهت بحدّ السيف دعوى كعرض القوم فاجرة وقاحا
و لم نغضب لها أيّام كانت حمى نهبا و شعبا مستباحا
و لا صدّت سرايانا عدوا و لا هاجت حمّيتنا كفاحا
و لا اهتزّت صوارمنا انتخاء و لا صهلت صوافننا مراحا
نجابه باليهود دما و نارا فنغضي لا إباء و لا طماحا

***

جلونا الفاتحين فلا غدوّا نرى للفاتحين و لا رواحا
إذا انفصفت أسنّتنا وصلنا بأيدينا الأسنّة الصفاحا
إذا خرس الفصيح فقد لقينا من النيران ألسنة فصاحا
زماجر دكّت الطّغيان دكّا و أخرست الزلازل و الرّياحا
و تعرف هذه الحصباء منّا دما سكبا و هامات وراحا
و أشلاء مبعثرة تمنّت على البيد الشقائق و الأقاحا
تتيه بها الرّمال و تصطفيها من الفردوس ريحانا و راحا
يرفّ على خمائل غوطتيها هوى بطل على الغمرات طاحا
فألمح في السّراب منى شهيد تخيّل في الوغى الماء القراحا
فلا حرم الشهيد بروض عدن على بردى غبوقا و اصطباحا

***

حمى دنيا أميّة أريحيّ متين الأسر قد فرع الرّماحا
أبو حسّان إن طغت الرزايا تحدّى الدّهر و القدر المتاحا
أشمّ الأنف أبلج سمهريّ كأنّ على محيّاه صباحا
تمرّس بالخطوب فما شكاها و لولا كبره لشكا وباحا
تذكّرت الشام أخاك سعدا و من ذكر الحبيب فلا جناحا
أرقّ النّاس عاطفة و طبعا و أعنفهم على الطّاغي جماحا
ينافح ، لا تروّعه المنايا فإن شتم اللئيم فلا نفاحا
إذا بكت الشام أخاك سعدا فقد بكت المروءة و السّماحا
زحمنا النجم منه على جناح و فيّأنا مروءته و هوى صراحا

***

جراح في سريرتك اطمأنّت لقد أكرمت بالصبر الجراحا
كأنّ الهمّ ضيفك فهو يلقى على القسمات بشرا و ارتياحا
و قبلك ما رأت عيني هموما مدلّلة و أحزانا ملاحا
و قد ترد الهموم على كريم فترجع من صباحته صباحا
و يا دنيا أميّة لا تراعي شبابك يغمر الرحب الفساحا
طلعت على العصور هدى و خيرا غداة طلعت غزوا و اقتتاحا
و ما نبل الصّلاح على ضعيف فبعض الذلّ تحسبه صلاحا
و علّمت الحضارة فهي فجر على الأكوان ينساح انسياحا
و ربّ حضارة طهّرت و طابت و ربّ حضارة ولدت سفاحا
و علّمت المروءة فهي عطر من الفردوس يسكرنا نفاحا
و علّمت العروبة فهي عرض لربك لن يهان و لن يباحا
أساح المجد حسبك لن تكوني لغير شبابك المأمول ساحا
خذي ما شئت و اقترحي علينا كرائم هذه الدنيا اقتراحا

***

أبا حسّان رفّ كريم ودّي على نعماك فخرا و امتداحا
بلائي ما شهدت و ليس منّا إذ عدّدتها غررا و ضاحا
إذا زحمتني الجلّى بروع جمعت لها الإباء فلا براحا
و لو زحمت ثبيرا حين شدّت عليّ لضجّ غاربه و زاحا
و أوجع من مصائبها خليل أغار على المروءة و استباحا
يكتّم بغضه حقدا و جمرا و يسمعني حنينا و التياحا
و يزعم كيده سرّا خفيّا لقد جهر الزّمان به افتضاحا
تنكر و هو لو كشّفت عنه أسفّ مجانة و هوى مزاحا
و ذلّ فلا نسمّيه عداء و هان فلا نسمّيه نطاحا
و لو شئنا جزيناه و نرضي شمائلنا فنوسعه سماحا

***

أتنكرني الشام و في فؤادي تلقّيت الصوارم و الرماحا
إذا نسيت على الجلّى وفائي فقد عذروا على الغدر الملاحا
و غنّيت الشام دما و ثأرا فلا شكوى عرفت و لا نواحا
و أكرم عهدك الميمون شعري فقلّده جواهري الصحاحا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بدعة الذل) | القصيدة التالية (نم بقلبي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • من كسعد ؟
  • الدمية المحطّمة
  • أخا الجلّى ..
  • فلسفة الحقيقة
  • مرابع الأحباب
  • خلع الحياة على البلى
  • شعاع العيون
  • الشّهيد
  • ظمأ الى السراب
  • جمرة الدنيا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com