الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> محمد الثبيتي >> البابلي

البابلي

رقم القصيدة : 64556 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


* مسَّه الضرُّ هذا البعيد القريب

المسجَّى

باجنحة الطير

شاخت على ساعديه الطحالب

والنمل يأكل اجفانه ..

.. والذبابْ

مات ثم أنابْ .

وعاد إلى منبع الطين معتمراً رأسهُ الأزليّ..

تجرع كأس النبوءةِ ،

أوقد ليلاً من الضوءِ ،

غادر نعليه مرتحلاً في عيون المدينةِ ..

طاف بداخلها الف عامٍ

وأخرج أحشاءها للكلابْ .

هوى فوق قارعة الصمتِ

فانسحقت ركبتاهُ

تأوّه حيناً ..

وعاد إلى أولِ المنحنى باحثاً عن يديهْ

تنامى بداخله الموتُ

فاخضرّ ثوب الحياة عليهْ .

* مسَّهُ الضُّرُّ هذا البعيد القريب المسجَّى

باجنحة الطيرِ

شاخت على ساعديه الطحالبُ

والنمل يأكل اجفانه ..

والذبابْ

مات موت الترابْ .

تدلَّى من الشجر المرِّ .. ثم استوى

عند بوابة الريحِ

اجهش :

بوابةُ الريحِ

بوابة الريح

بوابة الريحِ .....

فانبثق الماءُ من تحته غدقاً ،

كان يسكنه عطش للثرى

كان يسكنه عطش للقُرى

كان بين القبور مُـكِبّاً على وجههِ

حين رفَّ على راسه شاهدان من الطير ..

دار الزمـانُ

ودار الزمانْ

فحطَّ على رأسه الطائرانْ .

* مسه الضر هذا البعيد القريب المسجّى

باجنحة الطيرِ

شاخت على ساعديه الطحالبُ

والنمل يأكل اجفانهُ ..

والذبابْ

مات موت الترابْ

وارتدى جبلاً

وحذاء من النارِ

كان الصباح بعيداً

وكان المساء قريباً

وبينهما صفحة من كتابْ .

تلاها ..

وأسقط إبهامه فوقها

ثم تسرْبَلَ زيتونةً .. فأضاءْ

حينها ،

فرّ وجه المساءْ

حينها ،

عَرَفتهُ النساءْ .

* مسه الضر هذا البعيد القريب المسجَّى

باجنحة الطيرِ

شاخت على ساعديه الطحالبُ

والنمل يأكل اجفانه ..

والذبابْ

مات موت الترابْ .

تماثل للعشق ثم شكا ورماً بين نهديهِ ..

فاقتاده وثن عبقريٌ إلى حيثُ

لا تُشرق الشمسُ

بعد ثلاثٍ أتى مورقاً

وتكوّر في ملتقى الشاطئين

وحين تساقط من حوله الليلُ

كان يعاني الصداعْ

الصداعُ ...

الصداعْ .

دارت الشمس حول المدينةِ فانشطر البابليُّ

وأصبح نصفين

نصف يعب نخاع السنينِ

وآخرُ يصنع آنية للشرابْ .

* مسه الضر هذا البعيد القريب المسجّى

بأجنحة الطيرِ

شاخت على ساعديهِ الطحالب

والنمل يأكل اجفانهُ ..

والذبابْ

مات ثم أنابْ .

مات ثم أنابْ

مات ثم أنابْ .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الفرس) | القصيدة التالية (البشير)


واقرأ لنفس الشاعر
  • التضاريس
  • الصدى
  • الصعلوك
  • تغريبة القوافل والمطر
  • البشير
  • الأسئلة
  • أمضي إلى المعنى
  • موقف الرمال موقف الجناس..
  • القرين
  • وضاح



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com