الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> سميح القاسم >> صوت الجنة الضائع

صوت الجنة الضائع

رقم القصيدة : 64405 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


صوتها كان عجيباً

كان مسحوراً قوياً.. و غنياً..

كان قداساً شجيّاً

نغماً و انساب في أعماقنا

فاستفاقت جذوة من حزننا الخامد

من أشواقنا

و كما أقبل فجأة

صوتها العذب، تلاشى، و تلاشى..

مسلّماً للريح دفئَه

تاركاً فينا حنيناً و ارتعاشا

صوتها.. طفل أتى أسرتنا حلواً حبيباً

و مضى سراً غريبا

صوتها.. ما كان لحناً و غناءاً

كان شمساً و سهوباً ممرعه

كان ليلا و نجوما

و رياحاً و طيوراً و غيوما

صوتها.. كان فصولاً أربعه

لم يكن لحناً جميلاً و غناءا

كان دنياً و سماءا

***

و استفقنا ذات فجر

و انتظرنا الطائر المحبوب و اللحن الرخيما

و ترقّبنا طويلا دون جدوى

طائر الفردوس قد مدّ إلى الغيب جناحا

و النشيد الساحر المسحور.. راحا..

صار لوعه

صار ذكرى.. صار نجوى

و صداه حسرةً حرّى.. و دمعه

***

نحن من بعدك شوق ليس يهدا

و عيونٌ سُهّدٌ ترنو و تندى

و نداءٌ حرق الأفقَ ابتهالاتِ و وجْدا

عُدْ لنا يا طيرنا المحبوب فالآفاق غضبى مدلهمّه

عد لنا سكراً و سلوانا و رحمه

عد لنا وجهاً و صوتا

لا تقل: آتي غداً

إنا غداً.. أشباح موتى !!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بوابة الدموع) | القصيدة التالية (أنتيــجونا)


واقرأ لنفس الشاعر
  • في صف الأعداء
  • أكثر من معركة
  • درب الحلــوة
  • الذئاب الحمر
  • القصيدة الناقصة
  • أمطار الدم
  • شعبي حَيّ !
  • رسالة من المعتقل
  • بابل
  • باتريــس لومومبا



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com