الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> محمد مهدي الجواهري >> غازي...

غازي...

رقم القصيدة : 64339 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سهولُ العراق وكثبانُهُ وروحُ العراقِ وريحانُهُ
ودجلةُ خمراً وشُهداً تسيلُ وزهوُ الفُراتِ وطُغيانه
وصَفصافهُ وظِلالُ النخيل على ضَفَّتَيه ورُمانه
تحييكَ جذلانةً طلقةً وخيرُ الهوى الصِدقِ جذلانه
يحييك جَوٌّ وطيّارةٌ وبحرٌ ركبت وربانه
تكاد لـ" لندن ِ " شوقاً تطيرُ لترجعَ بالضيف " بَغدانه "
ولو تستطيعُ نُهُوضاً سَعَت قُراه اللِطافُ وبُلدانه
يحييك " فخر شباب العراق " شِيبُ العراق وشُبّانه
قدومُك " غازي " يَزين الأوانَ وكم قادمٍ زانَه آنه
على حينَ عَجَّت لنأي المليكِ حُداة البيانِ ورُكبْانه
سلمت فهذا أوانُ القَريض ويومُ الشُعور ومَيدانه
وما أنا مَن سِيمَ في شعرِه ولا أنا مَن ضيمَ وجدانه
ولكنه نَفَسٌ طاهرٌ قديمُ القصائد بُرهانه
"حسين " و" قبرصُه " يعرفانِ و " عبد الاله " و "عَمّانه "
مَن الشاعرُ المستثيرُ الشجونَ اذا هزَّت الصدرَ أشجانه
اذا ما " دواويننا " نُشِّرت فكلٌّ وما ضَمَّ " ديوانه "
فديتُك خَلِّ الأسى راقداً فقد يَقتُلُ المرءَ يَقظانه
ولا تَستَثرْ شاعراً إنه مَخوفٌ إذا جاشَ بُركانه
فلو كلُّ ما الحرُّ يدري ، يقول ، لضاقَتْ على الحرِّ أوطانه
لقد فَقَدَ العُرْبُ حريةٍ كما الروحُ خلاّه جُثمانه
زمانُ الوفود مضَى وانقضَى وما قال كِسرى ونُعمانه
وإذ سيِّدُ العَرَبِ الأولينَ يتمِّمُ بالسيف نُقصانه
وهذا زمانٌ يُلينُ اللسانَ على وَغَر القلبِ إنسانه
اريدُ سرورَك والقلبُ فيه ما لا يَسُّرك إعلانه
مليكٌ وتكفيهِ أتعابهُ وشَعبٌ وتكفيه أحزانه
فحدِّثْ فقد أذنِنت بالسَماع لحلو حديثِك آذانه
عن العلم في الغرب ِ ما بالهُ وعن رجلِ الغرب ما شأنه
وهل في الشدائد أحقادهُ تُعينُ عليه وأضعانه
وهل للدسيسةِ بين الصفوف تَلاقَت .. تُسخِّرُ أديانه
تباهي بمثلِك أكفاؤهُ ولاةُ العهودِ و" أقرانه"
وحسبُك مُنطلقاً منشأً نشأتَ وضمَّتْكَ أحضانه
رعايهُ جدّك نثور النَّبي وبيتُ الالهِ وأركانه
ولا خيرَ في المُلك ما لم يُشَدْ على أُسُسِ العلمِ بُنيانه


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إلى الباجة جي " في نكبته"!..) | القصيدة التالية (إلى جنيف..)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بعد الفراق
  • الوطن والشباب
  • عبادة الشر !..
  • تحت ظل النخيل
  • منى شاعر
  • نسيم الحياة..
  • استعطاف الأحبة
  • دجلة في الخريف..
  • شباب يذوي !...
  • في طهران


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com