الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> محمد مهدي الجواهري >> في طهران

في طهران

رقم القصيدة : 64315 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما انتفاعي بغيض هذي الدُّموعِ والجْوى مِلْءُ مهجتي وضُلوعي
لا أُحب العِناقَ من أجل ذكرى خَلّفتها عناقةُ التوديع
لم أكُنْ قبل أن يَحينَ نواكُمْ عارفاً قَدْرَ شمليَ المجموع
قد رأيتمْ تجلُّدي لسواكمْ فاسألوا كيف كان فيكم وُلوعي
هَيّنٌ كلُّ ما أُلاقيهِ منكمْْ في الهوى غَيْرَ ذِلّتي وخضوعي
عتب الناسُ قبلنا فأساءوا رُبّ عتبٍ يجرُّ للتقريع
أين فضلُ الشباب إن لم يكن لي حين أرجو وصالَكُمْ بشفيع
نَفَسُ الشعر شاهدٌ لذويهِ ليس يخفى المصنوعُ بالتصنيع
إن أُضيَّعْ فسوف يُنْشَدُ شعرٌ بدويٌّ برقةِ المطبوع
قد سمِعْنا بفارسٍ وكفانا حُسْنُ مرئيّها عن المسموع
جاء فصلُ الربيع يَفْتَرُّ حسناً وهنا .. هاهنا رُواءُ الربيع
رَجَع الحسنُ بعدما فات منها قلَّ ما بينَ فَوْتِهِ والرُّجوع
واذا ما الشتاءُ جاء وردت قطعاتُ الثلوجِ كَفَّ الصقيع
وأتى الصيفُ فاستفاضت شَِعابٌ غمرتها الرّبى بماءٍ مَريع
وتولى الأشجارَ زِيٌّ غريبٌ فهي خضرُ الأصولِ بيض الفروع
فهناك الجمالُ وهو بسيطٌ تجتليه والحسن وهو طبيعي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (على سعد) | القصيدة التالية (غازي...)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الذكرى أو دمعة تثيرها الكمنجة ..
  • إلى الرّصافي
  • فتوى في الخمر ..
  • سلام على أرض الرصافة
  • ذكرى دمشق الجميلة
  • حافظ إبراهيم ..
  • بريد الغربة
  • إلى المناضلين...
  • في الطيارة أو على أبواب المفاوضات
  • شهيد العرب


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com