الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> تَذَكُّر

تَذَكُّر

رقم القصيدة : 64057 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وقفتْ أمام مرايا قصائدي

تُمَشِّطُ أحلامَ شَعرها الطويلِ الأسودِ

وتتمايلُ بغَنَجٍ لذيذٍ

وتَتَذَكَّرُ - وهي تتأمَّلُ من على شُرفةِ الورقةِ -

شريطَ يوميّاتها الذي مرَّ سريعاً

تَذكَّرَتْ جنوني الذي تركتهُ على شفتيها

تذكّرتْ كلَّ حرفٍ وفوضى وقرنفلٍ فاضحٍ

تذكّرتْ غرفتَنا التي لا يملُّ المُؤَجِّرُ من طرقِ أبوابِها، حتى منتصفِ الشهرِ

التالي

تذكّرتْ رمالَ يديَّ اللتين كانتا

تحتضنان تلاطمَ أمواجِ خَصْرِها

تذكّرتْ سنوات الحبِّ الثماني، وسنوات الحربِ الثماني،

التي أخذت من عُمرنا الكثيرَ

تذكّرتْ بريدَ القنابل الذي كان يَحْمِلُ رسائلي إليها من السواترِ البعيدة

تذكّرتْ كلَّ التفاصيل التي عشناها معاً:

الشوارع الوَجِلة، الشوارع اللامباليَّة،

الشوارع الضاجَّة، الشوارع السعيدة،

الشوارع المقفرة،

الشوارع التي تُشْبِهُ أيّامنا،

وأحلامنا المتشعّبة التي تُشْبِهُ الشوارع:

تتفرّعُ، وتلتقي، وتنتهي، ولا تنتهي، وتَضِيقُ، وتَتَّسِعُ، وتسكرُ، وتشيخُ، وتتناسلُ، وتكذبُ، وتنامُ، وتبولُ، وتَحلُمُ وتموتُ...

الشوارع التي تَحْفَظُ عن ظهرِ قلبٍ يوميّاتنا السِرِّيةَ، وخطى العُشْبِ، ومواعيدَ زعلِكِ..

تَذكَّرَتْ:

قيلولةَ الشايِ، وأزهارَ الشِقَّة رقم (1)، وكذبَ الأصدقاء، وقصائدَ سان جون بيرس، وقائمةَ الديونِ، وأمطارَ النَدمِ، والصباحاتِ المشاغبةَ، والباصَ المتأخّرَ دائماً، والقلقَ النامي على سياجِ أحلامنا، وأغاني قطارِ البصرة تحت رَذَاذِ المطرِ والشظايا، والحماقاتِ

تَذكّرتْ:

تسكّعنا الطويلَ على الجسرِ الحديديِّ، البكاء َالطويلَ أمامَ يتيمٍ عابرٍ، سرياليَّةَ أحلامنا، بياناتِ الحربِ {السوداء}، معارضَ الفنِ التشكيلي، الكتبَ المستعارةَ، فتيات المدارس المشاكسات، المصاعدَ العاطلةَ، أزِقَّةَ الهذيانِ، الندى الليلي، خرائطَ الجوعِ، أس

تذكّرتْ كلَّ هذا

كلَّ ما يمكنها أنْ تتذكّرَهُ

فبكتْ...

بكتْ طويلاً...

بكتْ طويلاً جداً

بكتْ عُمراً كاملاً كما بكيتُ أنا

* * *


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (زَبَدُ العيونِ السود) | القصيدة التالية (أُغنية)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حبل غسيل
  • ريح
  • سماء في خوذة (مفتتح أوَّلي)
  • الأضابير
  • درس في التاريخ (2)
  • تداعيات.. أمام باب القصيدة
  • رقيب داخلي
  • مَنْ أَبصَرَ سيِّدتي ميم...!؟
  • قصائد.. إلى سيِّدة البنفسج
  • نَصٌّ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com