الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عدنان الصائغ >> سماوات للحب

سماوات للحب

رقم القصيدة : 63990 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مُحْتَرِقاً بالشِعرِ.. وبالنظراتِ الأولى..، أتسكّعُ في مدنِ الكلماتِ.. وحيداً... أفتحُ قلبي للريحِ.. تمرُّ طيورُ النورسِ زاهِيَةً بسماوات بلادي، أسألها: لِمَ يَرتعِشُ القلبُ، إذا مرَّ على دَكَّةِ محبوبتهِ، وتفوحُ الأزهارُ.. ولا يرتعِشُ العاذلُ حين يمرُّ،

يا جسرَ الكوفةِ حدّثني عن بستانِ اللوعةِ هلْ أزهرَ؟

عن آخرِ أشعارِ "كزار حنتوش"

أقول لجسرِ الكوفةِ: مُحتَرِقٌ قلبي بالشِعرِ... ومُحتَرِقٌ دمعي بالعشقِ... ومُحتَرِقٌ هذا العُمرُ على أرصفةِ العينين الماطرتين... أُفتِّشُ في أروقةِ الروحِ المهجورةِ عن خُصْلَةِ شَعرٍ تركتها امرأةٌ وارتحلتْ... عن قمرٍ منسيٍّ... عن أبياتٍ لمْ تُكْمَلْ بعدُ.

أقولُ: صباحاً.. للعينين السوداوين الغافيتين على شطآن القلبِ...

صباحاً يا "ميم" الحلوة.. يا أحلى من ورقِ الحُزنِ الشفّافِ على طاولةِ الشاعرِ.. يا ضوءَ فوانيسِ الغربةِ في روحي.. يا مطري.. يا كلماتي..

ما زلتُ – كعهدي الأولِ – أرقبُ خلف زجاجِ المقهى.. خطوتَكِ المسكونةَ بالدهشةِ.. أنسى قدحَ الشايِ الساخن.. أنسى وَجعي.. وقصاصاتِ الورقِ البيضاء على طاولتي... وأظلُّ أطاردُ خلفَ شرائطكِ الحمراء، غريباً.. كالريح..

أقولُ لقلبي: يا قلبي الضائعَ بين ضفافِ الكوفةِ حيث الفاتنة العينين، وسوقِ السراي.. أضعتُ سنيني.. ألهثُ خلف عناوين الكتبِ البرّاقةِ، بحثاً عن نجمٍ منفيٍّ لمْ يُمسِكْهُ أحدٌ.. يُدعى الشِعر.. ويُدعى……!

قلتُ لعلَّ الفاتنةَ العينين تجيءُ بفُسْتانِ الدِفْلَى... قبل مغيبِ الشمسِ.. لتتركَ فوق العُشْبِ ندى الخطواتِ الخجلى... أو تنسى فوق المصطبةِ الخلفيةِ بعضَ الحبِّ... وتتركني مُحتَرِقاً بالأحلامِ ككلِّ العشّاقِ المجنونين، بهذا العالم...

أو قدْ تنسى – أَعْرِفُ عادتَها – موعدَنا.. وتمرُّ على بيتِ صديقتِها.. لا شيء سوى تزجيةِ الوقتِ... ووحدي أبقى مشتولاً كالصَفْصَافِ، أُحدِّقُ في ساعةِ عودتِها... وككلِّ قصائدِ هذا العالمِ...

قد تأتي...

أو...

لا تأتي!!

* * *

19/6/1983 بغداد


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (في الأرض الحرام) | القصيدة التالية (وليمة شرف على جوع أمل دنقل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • غروب
  • هندسة
  • خلود
  • المدير
  • عابرة
  • مقاطع صغيرة
  • انكسارات حرف العين
  • العصافير.. تموتُ في بيروت (*)
  • في انتظاركِ
  • أُقْحُوان



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com