الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> سعدي يوسف >> الاحتلال 1948

الاحتلال 1948

رقم القصيدة : 63676 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نحن الصبيانُ حُفاةُ الحيّ

نحن الصبيان عُراةُ الحيّ

نحن الصبيان ذوو المِعَدِ المنفوخةِ من أكلِ الطين

نحن الصبيان ذوو الأسنانِ المنخورةِ من أكلِ التمرِ وقِشرِ اليقطين

نحن الصبيان سنصطفُّ ، صباحاً ، نستقبلكم بالسعفِ الأخضرِ

من قبرِ الحَسنِ البِصريِّ إلى أولِ نهرِ العَشّار ...

سنهتفُ : عشتُمْ !

وسنهتفُ : دُمتُمْ !

وسنسمعُ موسيقى القِرَبِ الأسكتلنديّةِ مبتهجين ...

أحياناً نضحكُ من لِحيةِ جنديٍّ هنديٍّ ؛

لكنّ الخوفَ يُخالطُ ضحكتَنا ، ويخالِفُها ...

نهتفُ : عشتمْ !

نهتفُ : دمتُمْ !

ونمدُّ لكم أيدينا : أعطُونا خبزاً ،

نحن جياعٌ منذ وُلِدنا في هذي القريةِ ...

اعطُونا لحماً ، عِلكاً ، عُلَباً ، سَمَكاً

أعطونا كي لا تطردَ أُمٌّ إبناً ،

كي لا نأكلَ طيناً وننام ...

نحن الصبيان حُفاة الحيّ

لا نعرفُ من أين أتيتُم

ولماذا جئتُم

ولماذا نهتفُ : عشتُم ...

.........................

.........................

.........................

والآنَ سنسألُكم : هل ستظلون طويلاً

ونظلّ نمدُّ لكم أيدينا ؟


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بطاقة إلى ممدوح عدوان) | القصيدة التالية (دم فاسد)


واقرأ لنفس الشاعر
  • تشاؤم
  • منتبذا في عطلة الميلاد
  • الهدوء
  • العقبة
  • هذا المساء سأكون سعيدا
  • شرفة هاملت - 2
  • إذاً .. خذها عند البحر
  • مصطفى
  • نشيد شخصي
  • القطار الإيرلندي



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com