الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> إبراهيم ناجي >> الشــكوى

الشــكوى

رقم القصيدة : 63456 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بي ما تحسّ وفي فؤادكِ ما بي فتَعال نبكِ أيا نجيَّ شبابي
أنكرت بي ناري عشية لاَمَسَتْ شفاتي مِنْكَ أناملَ العنابِ
وسألتَ ما صمتي وما اطراقتي وعَلاَم ظلَّت حيرة المرتابِ
أقبِلْ لأقسمَ في حياتي مرةً ان الذي أُسقاه ليس بصابِ
مَنْ أنتَ؟! من أيِّ العوالم ساخرٌ مستأثرٌ بأعنة الألبابِ؟
ما يصنع الملكُ الطهورُ بعالَمٍ فانٍ وأيَّامٍ كلمع سرابِ؟
دوَّارةً أبدَ السنين كعهدِها من ليل آثامٍ لصبح متابِ
يا هيكل الحسنِ المبارَك ركنه الساحر النور الطهور رحابِ
قدمتُ قرباني إِليك بقية من مهجةٍ ضاعت على الأحبابِ
حدَّثتُ نفسي إِذ رأيْتُكَ بادياً وأطَلْتَ تسآلي بغير جوابِ
ما يصنع الملكُ الطهورُ بعالَمٍ فإنٍ وأيَّامٍ كلمع سرابِ؟
ما يصنع الأبرارُ بالأرض التي ساوت من الأبرار والأوشابِ؟
دوَّارةً أبدَ السنين كعهدِها من ليل آثامٍ لصبح متابِ
تغلو الحياة بها إلى أن تنتهي عند التراب رخيصةً كترابِ!
يا هيكل الحسنِ المبارَك ركنه الساحر النور الطهور رحابِ
لا صدقَ إلاَّ في لهيبك وحده وجلالُه الباقي على الأحقابِ
قدمتُ قرباني إِليك بقية من مهجةٍ ضاعت على الأحبابِ
وَأَذبْتُ جوهَرَهَا فدَاءَ نَوَاظِر قُدْسِيَّةٍ، عُلويّةِ المحرابِ!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أنــوار) | القصيدة التالية (أحلام سوداء)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تحت الباب
  • الميـعــاد
  • راقصة
  • ما حيلتي
  • آمال كاذبة
  • خواطر الغروب
  • محنة
  • شفاعة
  • أنت
  • في لبنان


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com