الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد الغني النابلسي >> إايك تشهد غير ودع العنا

إايك تشهد غير ودع العنا

رقم القصيدة : 62781 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إايك تشهد غير ودع العنا لا أنت في هذا الوجود ولا أنا
هذا الوجود هو الحقيقي الذي نبدو به ونعود إلى الفنا
واذا به عدنا نعود كلم نكن واذا بدونا فهو باد دوننا
والباطل الشان الذي هو باطل والحق حق أن تباعد أو دنا
إن الذي هو عالم بك جاهل يا من تحجب بالسوى وتبينا
لونان كالحرباء لون خلائق ظهرت ولون حقائق هن المنى
يا ابن الحوادث لا تظنّ فلا تكن أنت القديم وإن بدا بك واعتنى
هو عنك ممتاز هنا بوجوده وبك امتياز عنه في عدم هنا
هيهات هيهات الوجود يكون للع دم المقدر أو بعكس كالانا
إن الحلول من الجهول توهم في قول أهل الله يجعل ديدنا
ما إن سمعت ولست أسمعى عاقلا أبدا يظن الحق يسكن ممكنا
إن الوجود على الحقيقة واحد في كل شيء قد بدا وتعينا
والشيء تقدير له فاني كما قد جاء فاكشف عنه إن تك مؤمنا
والحق قيوم لمن هو باطل وهو السوى بالوهم قام فأفتنا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قد فال من قال من جهل وإغواء) | القصيدة التالية (حضرة الغيب سترها الأشياء)



واقرأ لنفس الشاعر
  • هذه سلمى لها الأمر العجاب
  • قل هو الله أحد
  • عالم الدنيا كفجر كاذب
  • يا جمال الوجودص طاب فيك الشهودص والبرايا رقود
  • اجمع جميع الحوادث كلها جمله
  • يا نديمي إن غابت الناس عني
  • هذا الوجود وهذا الواحد الأحد
  • دار في الحضره
  • مراكب العشق قد أرست على المينا
  • عن يمين الحيّ من إضم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com