الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد الغني النابلسي >> أنا التعين والرب المهيمن ما

أنا التعين والرب المهيمن ما

رقم القصيدة : 62668 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أنا التعين والرب المهيمن ما به التعين طوبى للذي فهما
هو الوجود القديم المحض جل ولم أزل مقدّره والحادث العدما
فرّفت بيني بتحقيق الوجود له وبينه بعد درك الجمع بينهما
والجاهل الغرّ لا يدري مقالتنا فيه وإن كان محسوبا من العلما
ومن عجائب أمري أنني عدم ولي وجود به قد صرت متهما
وهو الذي قبضتني هكذا يده لها وقد بسطتني صنعة الحكما
فحرت فيه وفي أمري فأرشدني إليه يثبت لي في علمه قدما
فها أنا اليوم مشغوف برؤيته محققا ظاهرا في الكون منبهما
هل من فتى يا بمني قومي افهمه فيكشف الله عنه هذه الغمما
ويصبح القطب في سامي دوائره وفي الحقائق يمسي المفرد العلما
ما قلت ذلك من نفسي ولا جهلت حقيقتي فادّعت ما قلته شمما
وإنما الغيب لي لاحت إشارته لتسمع اللوح ما قالته والقلما
لوح الوجود المسمى روح نفحته وعقله قلم كل الورى رقما
مراتب هنّ للحق الوجوج بدت فيهنّ كان قديما واسمهنّ عما




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وصل الله يا ربي) | القصيدة التالية (كواكب جرت من السماء)



واقرأ لنفس الشاعر
  • واحد وهو في الظهر ثلاثة
  • هذا وهذا ثم هذا بعده
  • يا عابدا ربا بتصويره
  • حروف المباني والمعاني تنزهت
  • إنني إن أمت فما أنا ميت
  • وإذا ذات كل شيء تبدّت
  • سل القلب عن صدق المودة في الذي
  • خمرنا خمر المعاني
  • ليس الوجود كما يقال اثنان
  • قف على أيمن الحمى كوقوفي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com