الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد الغني النابلسي >> صدق الكتاب لمن به يتمسك

صدق الكتاب لمن به يتمسك

رقم القصيدة : 62503 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


صدق الكتاب لمن به يتمسك والبعض منه به يكون المشرك
وهو المبين على الذي بجميعه يدري وليس ببعضه يتمسك
هو نازل من حضرة أحدية فتحققوا فيه ولا تتشككوا
سور وآيات بدت فتركبت من أحرف هي بالتوحيد أملك
وهذه هذه تلك السعادة في دنياك فاقنع بها بالعز تتصف
مشتقة من سور كل مدينة لإحاطة فيها بما يتفكك
ولقد بدت صورا إذا هي فخمت بنزولها الثاني لدى من يسلك
وبالفخار على كل الملوك أولى ال تيجان ممن مضى في معشر سلفوا
بالحق أنزلناه ذلك أول كل به قد آمنوا واستبركوا
كمثل كسرى انوشروان من ملكت يمينه الفرس يرعاها فتنتصف
وقيصر الروم والقوم الذين حووا شرقا وغربا من الأرض التي عرفوا
وبه لقد نزل اغتدى هو ثانيا فتفرقوا فيه وعنه تمحكوا
وبعد ذلك فاشكر من حباك بها ربا كريما فتكفى عنده الكلف
ولا تعرّج على مال يكون ولا جاه وكن رجلاً ما عنده أسف
فالكل فان وكل الناس عن كتب هم التراب وأقوام هم الجيف




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (من الجسوم إلى الأرواح إسراء) | القصيدة التالية (وجه تعدد في المرائي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حقيقتي حضرة التجلي
  • با أبا مسلم الفتى الخولاني
  • قلبي بيت له على التنزيه
  • لحي سلمى شدوا الركائب
  • لا تمش معه كما ترى
  • الناس حاروا في الضمير وحجبه
  • رأينا النور في الظلما
  • يشرق النور بالمكان القصيّ
  • حرف له بالانحراف مظاهر
  • يا مدعى العرفان فجرك كاذب


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com