الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> أيها السيدُ الذي جَلَّ عَنْ

أيها السيدُ الذي جَلَّ عَنْ

رقم القصيدة : 62293 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أيها السيدُ الذي جَلَّ عَنْ شُكرِي مَعْروفُه وجاز التَّمنِّي
وأبى أن يَشُوبَ غُرّ أيادي ه لدى مُعْتَفِيه جوداً بِمَنّ
ما لِرزْقي كأن على البِي يضِ تَخَطِّيهِ مِن تباطيه عَنِّي
أيُّ دَيْن يُقْضَى بتَقْسيطِ دينا رٍ وحالٍ تُشَدُّ من بعد وَهْن
وجِمالٍ تُقادُ مِنْ بَعْدِ إخلا قٍ ومُهْرٍ يَطْوي على كفِّ تِبنِ
وانتفاع يُنالُ من بَعْدِ ضُر وسُرورٍ يَحِلُّ من بَعْدِ حُزْنِ
وهو يخْتلُّ عن قَفيزٍ دقيقٍ وسُلافٍ مِنَ المُدامِة لَدْنِ
ثم لا يَرْتضيه شرطاً له يَوْ م كَسادٍ منْهُ ابنُ قَيْلٍ المُغَنِّي
أنا غَرْسٌ لراحتيك وأنْتَ الْ غَيْثُ يَحْيَا بِصَوْبه كلُّ غُصْنِ
وبه تكْتَسِي الرِّياضُ بقاعاً مُونِقاتٍ مِنْ كُلِّ سَهْلٍ وحَزْن
فاسقِني شَرْبة ً يعودُ بها عُو دي غضَّا عن ريِّه ذا تَثَنِّي
وأَعنِّي على قضاء ديونٍ فَرَّقَتْ بين طَعْم نَوْمي وجَفْني
إنَّني شاكِرٌ إذا عَنَّ بالشكْ ر شَكورٌ وجدَّ مُطْرٍ ومُثْنِي




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حبستْنا السماءُ حبساً كريماً) | القصيدة التالية (قُلْ لأبي سهلٍ الذي ترك ال)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما راح مغبونا بصفقة خاسر
  • علاكَ قناعُ المشيبِ اليقَقْ
  • بدا سوء رأيك في مَشْهدي
  • م أبَيْنَ ضُلوعي جمرة تتوقدص على ما مضى أَمْ حسرَة ٌ تتجدَّدُ
  • عاد عُودي إلى ثَراهُ القديمِ
  • أيا هَنْتاه هل لك في هَريسٍ
  • أصبحتَ يابن حريث اللؤم مُرتبكاً
  • لله درُّك يا عباس قارئة ً
  • هل تعرفُ الدار بذي الأَثْأَب
  • وسائلٍ ذاتَ يوم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com