الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> مالي إذا زدتُ حُبا زدتِ مقلية ً

مالي إذا زدتُ حُبا زدتِ مقلية ً

رقم القصيدة : 62216 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مالي إذا زدتُ حُبا زدتِ مقلية ً يا من أجيْبُ إليها داعي الحيْن
قالتْ لأن هنات الحب آخذة ٌ من المحب نصيب القلب والعين
قالت لأن بلايا الحب صارفة عن المحب عنان القلب والعين
بلية ُ الحب تُبْليه وتَشْحبُه وكل ذلك شينٌ غيرُ مازين
وإنما تُتْبعُ الأهواءُ قَادتَها إلى المناظر ذات الزينِ لا الشين
نحن الحسانُ اللواتي ليس يعجبنا إلا الحسان فلا نخدعك بالمين
من كل رقراقِ ماءِ الوجه تحسبُه سيفاً صقيلاً حديث العهد بالقين
لا تخلط الحبَّ بالتقوى فتعطفَنا على المُقاسي عذابَ الهجر والبينِ
ولم نَبع قطُّ دُنيانا بآخرة ٍ ومثلنا لا يبيع النقدَ بالدين
نحب كلَّ غلام فيه مَيعتُه ينزو إذا ما استنكناه بأيرين
مُصَّحح الجسم لم يُلممُ به سَقَمُ ولا استكان لهجر ولا بين
ذاك الذي نُخْلصُ الود الصحيح له ونشتري نيكة منه بألفين
له لدينا حلاواتٌ لذاذتُها تشفي القلوب وتجلوها من الرّيْن




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بنفسي أميرٌ أنصفَ الناس كُلَّهم) | القصيدة التالية (أنِلْني أو ادْلُلْنِي على من يُنيلني)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سوءة ًسوءة لك ابن البراء
  • وشربتُ كأس مُدامة ٍ من كفها
  • كان العزيرُ زماناً
  • لا يُخطئنِّي منك لَوزينَجٌ
  • تَنفَّسَ في وجهي فكدتُ أموتُ
  • لئن كنتُ في حفظي لما أنا مودعٌ
  • مجالسة العُمْي تُعْدي العمى
  • أيَّها السيدُ الذي فاق في الجو
  • دهر يُشبِّعُ سبتَه أحدُهُ
  • كريمٌ أتاه أنني قلتُ مُنكراً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com