الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> أبا العباس ما هذا التَّواني

أبا العباس ما هذا التَّواني

رقم القصيدة : 62125 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أبا العباس ما هذا التَّواني وقد أُوسِعْتَ مَنْ كَرمٍ وفَهْمِ
أتقْلِبُ ذا مُحافظة ٍ عَدُوّاً لعمرُو أبيك ما هذا بحزْم
عزمْتَ ندًى فما أمضيْتَ عزماً وكنتَ مُشهَّراً بمضاءِ عزمِ
قصدْتُكَ راجياً واليأْسُ رَجْمٌ فلم تَتْركْ رجاءً غيرَ رَجْم
وواتَرْتُ السؤالَ فلم تُجِبْني كأنِّي سائلٌ آياتِ رسم
أما والله ما هذا بحقِّي عليك إذا شجيتَ بِظُلْم خَصْم
زأرْتُ على عَدُوِّكَ غيرَ وانٍ وأتبعتُ الزئيرَ له بكَلْم
فما أخْلَيْتُهُ من نَهْشٍ لحم ولا أخليتُه من حَطْمٍ عظْم
وخِفْتُ عليكَ عادية َ اللَّيالي فبتُّ الليلَ أرقبُ كُلَّ نجم
حراسة ليثِ صدقٍ لا يُبالي بسيفٍ في الحفاظِ ولا بسهم
فما كافأْتني إلاَّ بجوع كأني كنتُ عندك كلبَ طَسْم
إليكَ إليكَ من وسَم القوافي إليك فإنهُ من شرِّ وَسْم
ولم أخش الهجاء عليكَ لكنْ خشيتُ المدحَ من نَثْرٍ ونظم
ومن تَحْرِمْهُ رِفدكَ بعد مَدْح فحسبُكَ مدْحُه من كلِّ شتم
أليسَ يقالُ قيلَ له فأكْدَى فتُصبِحُ والذي تُهجَى بِرَقْم
أتَرْضَى ان تروحَ وفضلُ مِثْلي عليكَ وليسَ فضلُكَ غيرَ وهْم
لئن خيَّبْتني ورفَدْتَ غيري لقد صدَّقْتَ قولَ جَهْم
ألا لا فِعْلُ حيٍّ باختيار متى خيَّبْتني لكنْ بحتم
أتَلْقى وجْهَ مسْبوقٍ بمَسْح وتلقى وجهَ سبَّاقٍ بلَطْمِ
لقد أضحتْ عقولُ النَّاسِ باختْ بما فيهنَّ من عَيْبٍ ووَصْم
وكم مِنْ قائلٍ لي في مُسِيءٍ لقد فخَّمْتَ منهُ غيرَ فَخْمِ
فقلت بنَيْتُ مأثُرة ً بِشعْرِي فلا تعرِض لمأثُرَتي بهدم
ودعْ ذمَّ المُسيء فما مُسِيءٌ رأى غبَّ الإساءة ِ غيرَ وخْم
عفوتُ فلا أقابِلُهُ بِلَوْم وإنْ أوسِعْتُ من لوم وعدْم
وما عَفْوي لشيْء غيرَ أنِّي أرى لحمَ اللئيمَ أغثَّ لحم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أبا العباس قد ذَكتِ الجِمارُ) | القصيدة التالية (أبا العباسِ عُمِّرتَ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أفسدتْ توبتي عليَّغلامُ
  • يظلم الناس يعلم اللهأفْرَى
  • للناس عيدٌ ولي عيدانِ في العيدِ
  • مُتهلِّلُ زجِلٌ تحنُّ رواعدٌ
  • مَنْ سَرَّهُ ألا يرى ما يَسُوءُهُ
  • والطّلُّ مثلُ اللؤلؤ المنثور
  • لو كان مثلك في زمان محمَّد
  • يا مادحَ الحقدِ محتالاً له شَبهاً
  • ملَكَ النفاقُ طباعَه فتَثْعلبا
  • تكايدنا شُنطفُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com