الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> تذَّكرْتُ ماسخَّى بنفسيّ عنكُم

تذَّكرْتُ ماسخَّى بنفسيّ عنكُم

رقم القصيدة : 61862 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تذَّكرْتُ ماسخَّى بنفسيّ عنكُم فلم أرهُ مالاً ولم أره أهْلا
بلى خطراتٌ مِن طويلة كلّما خطرْنَ وجدْتُ الوعْر من بعدِكُم سهلا
إذا مُثّلتْ لي لحية الليفِ خطرة سلوتكمُ كرهاً وأن كنتُ لاأسلا
وماخِلْتُ نفسي تقتضيني لقائكم فأمنحها لولا شناءتُه المطلا
أرى قربكم عِدلَ الحياة وروحَها ويعدل عندي قُربه الموت والقتلا
وكيف تلذ العينُ وجهَ حبيبها وفيها قذاة لاتزال لها كُحلا
خذوا بإباقي لحية َ الليفِ أو خُذُوا بتشريده عني معزمكم فضلا
لئنْ كان للصبيان أُمٌّ دميمة ٌ تُخَنّقُهم صَرعاً وتُوسِعهم خبلا
فإن أخانا لحية الليفِ بعلُها ألا قبح اللَّه الحليلة والبعلا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مدحْتُ أبا المغيرة ذاتَ يومٍ) | القصيدة التالية (ألا يا بن المرازبة ِ الهجانِلقد اشبهتهمْ وورثتَ عنهمْجميلَ الصبر للسُّمر اللدانِرماحٌ في اللقاءِ مضَ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حزني منكِ يابنة الأملاك
  • كان هزلاً فعاد جِدّاً غرامي
  • قُل للسَّفيه شُنيفٍ
  • ومن نكبة ٍ لاقيتُها بعد نكبة ٍ
  • يا أخي مِنْ أبي وماكان يَزْني
  • قولا لطوطٍ أبي عليٍّ
  • جَرّبت شعري أبلو كيف طاعتهُ
  • ياأيُّها الهاربُ منْ دهرهِ
  • وساقٍ صبيحٍ للصَّبوحِ دعوتُهُ
  • ضحكَ الربيعُ إلى بكا الدِّيمِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com