الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> أغرَّ أناساً أن تجافَيتُ عنهُمُ

أغرَّ أناساً أن تجافَيتُ عنهُمُ

رقم القصيدة : 61409 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أغرَّ أناساً أن تجافَيتُ عنهُمُ وراخيتُ من أخْطامهم فتنفَّسُوا
وما ذاك أنِّي نصبُ كل مُناضلٍ ولا أن عرضي جذلُ من يتمرسُ
ولكنني مستضلعٌ بجريرتي فغيريَ من يمشي الضَّراء ويهمسُ
سلاحي لسانٌ لا يُفلُّ وجُنَّتي أديمٌ صحيحٌ يضرحُ العار أملس
فلا سارقٌ شخصي من العين رَهبة ً ولا خافضٌ رِزِّي لمن يتوجس
أنا ابن الرخاميِّ الذي تعرفونهُ شهابٌ منيرٌ صخرة لا تؤيّس
زئيري نذيري فاهرُبوا قبل وقعة ٍ تُقَضقِضُ أصلاب الرجالِ وتَفرس
دعوا تلكم الأحقاد وهي دفينة ٌ ولا تعبثوا أدواءهُن فتنكَسوا
ولا تأمنوني إن جرى الصلحُ مرة ً فقد تعطف الحربُ الضروس فتضرس
وإن لكم فيمن وسمت لعبرة تحنك من غراتكم وتجرس
خذوهم عظات قبل أن يأخذوكم أسى إن تقوى الشر أحجى وأكيس
لذي الحلم قبل اليوم ما تقرع العصا وقد قالها من قبلي المتلمس




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (... إبراهيمَ في البَرْبَخِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لازلتَ يخطئك الثناءُ لصاحبٍ
  • إن كنتَ صفْعاناً وُلي ضيعة ً
  • يظلم الناس يعلم اللهأفْرَى
  • ياصائد الأُسْد إن صَيْدَكها
  • إذا خُلَّة ٌ خانتك بالغيب عهدَها
  • لي طيلسانٌ ليس يترك لي
  • إذا اختطّ قومٌ خِطة لمدينة ٍ
  • ودَّ المبردُ أنّ الله بدَّلهُ
  • رأيتُ كُلَّ شراب لامَساغَ له
  • إذا ما الدهرُ أمضى من مَداهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com