الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> وقينة ٍ أبردَ من ثلجه

وقينة ٍ أبردَ من ثلجه

رقم القصيدة : 60686 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وقينة ٍ أبردَ من ثلجه تظلُّ منها النفسُ في ضجَّهْ
ما أكذبَ المطِنب في وصفها لا صَدَّق اللَّه له لهجَهْ
فظيعة فالحلقُ في سَكْتة ٍ وبطنها القَرْقار في رَجَّهْ
خالصة ُ النَّتْن ولكنها في ريقها من سَلْحها مجَّهْ
كأنها في نَتْنها ثُومة ٌ لكنها في اللون اَتْرُجَّهْ
تبدو بوجهٍ قحِلٍ يابس قد نُزعَتْ من صحْنِهِ البهجهْ
ذات فم أخْطأَ من كلبة ومَضْرَطٍ أوقعَ من قَبْجَهْ
تفاوتت خِلْقَتُها فاغتدتْ لكلِّ من عطَّلَ مُحْتَجهْ
لا تلكُم الأوصالُ مهتزة ٌ كلا ولا الأردافُ مرتجَّهْ
ما جُنّ من عشقٍ فؤادٌ بها كلا ولا ذابت بها مهجهْ
رسمٌ مُحيلٌ بانَ سكانُه فما على أمثاله عَرْجَهْ
قد كَتبتْ في بدنٍ ناحلٍ أسماءَ من لاعَبَها ...
كأنها والوشمُ في جلدها زِرْنيخة شِيبت بنِيلَنْجه
ما لامرىء ٍ أظهر وَجْداً بها عذرٌ لدى الناس ولا حجه
تروح للفسقِ فإن عُوتبت أعتبتْ لللائم بالدَّلْجه
خَرَّاجَة ٌ للفسق دَخّالة تُعجبها الدَّخْلة ُ والخرجَهْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أيا مَنْ له الشَّرَفُ المستقلُّ) | القصيدة التالية (غدوْنا إلى ميمونَ نطلبُ حاجة ً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قالوا انتبِذْ قلت مهلاً
  • أحمد الله نية وثناء
  • قِرنُ سليمانَ قد أضرَّ به
  • لاح شيبٌ فنهنَه الحلمَ جهلا
  • هي سوداءُ غيرَ أنَّ عليها
  • قولا لمن عاب شعر مادِحه
  • ما كنتَ في بخس الجزاء بمشبهٍ
  • بحُرمة ِ أيري يا كُنَيْزة ُ إنهُ
  • وباذنجان مَحْشِي تراهُ
  • قل للحكيم أبي الحسين ومن جَلاَ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com