الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> هب على رأسك العنا

هب على رأسك العنا

رقم القصيدة : 60675 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هب على رأسك العنا قيدَ والقارَ والسَّبَجْ
هب على رأسك الدُّجَى ثَبَجاً فوقَه ثبج
جُمَّة ً فوقَ جُمَّة دَرَجاً خلفه دَرَجْ
أين وجْهٌ كأنه عَدِمَ الرّوحَ والفرج
أين رأسٌ كأنه مِنْ مَشَقِّ اسْتها خرجْ
أين خَطْمٌ كأنما فُوكَ من تحتِه شرج
أين عينٌ بعيدة ٌ من فتور ومن دعج
فوقها حاجِبٌ أحص صُ بعيدٌ من الزَّجَجْ
يا سليباً من الملا حَة ِ والحسن والبَهَجْ
مُزِجَ القبحُ كلُّه فيك بالمقْت فامْتَزَجْ
لَك وجْهٌ تذوبُ مقْ تاً وبغْضَاً له المهجْ
ما بِأَمثاله يُبَشْ شَرُ جفنٌ إذا اختلجْ
أُنضِجَ القبحُ فيك جدْ داً وما أُنضج المَشَجْ
أيها السائلي به وضَحَ الصُّبحُ فانبلجْ
هو كالبحر حَدِّثِ الن ناسَ عنه ولا حرجْ
هو ما شئت من جنو نٍ وحُمْقٍ ومن هَوَجْ
وإذا مازح أمرأ جمَّدَ الروحَ أو ثَلَجْ
أيها الناس وَيْحَكُمْ طالبوهُ بمنْ فلجْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا بن شهرِ الصيامِ أنتَ رقيعُ) | القصيدة التالية (أنِلْني أو ادْلُلْنِي على من يُنيلني)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حتى علوْتُهُم بالسيف فانتبهوا
  • مدحت سليمان المُغلّبِ مدحة ً
  • أتانيَ أن البيهقي يسُبُّني
  • حاربَ أجفانه الرقادُ فما
  • ترى الرَّعية َ إما راغياً وسطاً
  • لاتحملنَّ هموم أيامٍ على
  • لاترى نرجساً يشبِّه بالور
  • أرى الحُرَّ يجري برُّه ويدومُ
  • يا ذا الذي قد حال عن عهدي
  • أبصرت باقة َ نرجسٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com