الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> ولما رأيتُ الدهرَ يؤذنُ صرفُهُ

ولما رأيتُ الدهرَ يؤذنُ صرفُهُ

رقم القصيدة : 60591 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ولما رأيتُ الدهرَ يؤذنُ صرفُهُ بتفريق ما بيني وبين الحبائبِ
رجعت إلى نفسي فوطنتُها على ركوب جميل الصبر عند النوائبِ
ومن صحِبَ الدنيا على جَوْرِ حُكمها فأيامُه محفوفة ٌ بالمصائبِ
فخذ خُلسة ً من كلّ يومٍ تعيشُهُ وكن حذراً من كامناتِ العواقبِ
ودع عنك ذكرَ الفألِ والزجر واطَّرح تَطيُّر جارٍ أو تفاؤلَ صاحبِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أبا إسحاقَ لاتغضب فأرضَى) | القصيدة التالية (أبا الحسين وأنت ال)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بأبي وجهٌ مضيءٌ
  • لايهنىء الناسَ مايرعونَ من كلأٍ
  • أقول وتعطي نائلاَ بعد نائلٍ
  • ماذا يريدُ الناسُ من خالدٍ
  • قالت غُلالتُهُ القَصَبْ
  • لما تؤذن الدنيا به من شُرورها
  • رأيتُ جليسي لا يزال يروعُهُ
  • ويا عجباً من أن عمراً مُنادَمٌ
  • وذِكرُكَ في الشعرِ مثلُ السنا
  • ما لِلْمَلولِ وفاءٌ في مَودَّتِهِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com