الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> ابن الرومي >> أبا إسحاقَ لاتغضب فأرضَى

أبا إسحاقَ لاتغضب فأرضَى

رقم القصيدة : 60550 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أبا إسحاقَ لاتغضب فأرضَى بعفوك دون مأمول الثوابِ
أُعيذك أن يقول لك المرجِّي رضيتُ من الغنيمة بالإيابِ
أسُوءُ الرأي في ابن أبي وأُمِّي نصيبي من عطاياكِ الرغابِ
على أنَّ الفتى لم يَجْنِ ذنباً إليك ولم يَجُز سنَن الصوابِ
أعِرْهُ منك إصغاءً وفهماً يُضِىء ْ لك عذرُهُ ضوءَ الشِّهابِ
وَهَبْهُ جنى ذنوبَ القومِ طرَّاً ألم يكُ عن عقابٍ في حجابِ
فهبك حَتَمْتَ أنّ له عقاباً ألم يكُ دون عتبك من عقابِ
أترضى أن يكونَ هُفُوُّ هافٍ يزعزعُ طَوْدَ حلمك ذا الهضابِ
تجاوز عن أخي وشقيق نفسي فجنبي مذ عتَبتَ عليه نابِ
عجبتُ له ولي أنَّا رجَونا سماءً منك صائبة َ السحابِ
فأخلفتِ الذي نرجو وصبَّتْ علينا منك صاعقة َ العذابِ
على أنّا نؤمِّل منك عَوْداً بفضلك وارعواءً للعتابِ
وما لك مذهبٌ عن ذاك إني وأنت بحيثُ أنت مِنَ النصابِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أإسماعيلُ من رَجلٍ) | القصيدة التالية (أبا الحسين وأنت ال)



واقرأ لنفس الشاعر
  • منع المخنث أحمدٌ
  • بلدٌ صَحبْتُ به الشبيبة والصِّبا
  • قل للأمير الطاهريّ الماجدِ
  • أشجَتْكَ أطلال لخو
  • أرَّقني بعد أن عجبتُ له
  • إنَّ إسماعيل قِرْدٌ مجرمٌ
  • قال الحيادعهافخالفه الهوى
  • نظرتْ في وجوه شعري وجوهٌ
  • وتُسْلينيَ الأيامُ لا أنَّ لوعتي وتُسْلينيَ الأيامُ لا أنَّ لوعتي
  • أدللْ على الخير تلحقْ شأوَ فاعِلِه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com