الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن نباتة المصري >> لهفي على غادة ٍ إذا أسفرت

لهفي على غادة ٍ إذا أسفرت

رقم القصيدة : 59172 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لهفي على غادة ٍ إذا أسفرت غارت وجوهُ الشموس واستترت
لها من السمر قامة ٌ خطرت كم قتلت عاشقاً وكم أسرت
إذا دعت للنهوض ميلها عطفاً كان سحر الجفون حملها ضعفا
في خدها شامة ٌ معنبرة ٌ يا نعمة ٌ بالشقيق مزهرة ٌ
وكم لها في الشفاه جوهرة ٌ تحفُّها ريقة ٌ معطرة ٌ
من رام بالشهد أن يمثلها رشفا فإنما رامَ أن يعسلها وصفا
تحكمُ في الناس عنسهُ وردا حكم ابن أيوبَ في سطاً وندا
بينَ عفاة ٍ لهُ وبين عدا ما يدٌ سميّت لديه يدا
وهيَ غمامٌ لمن تأملها وطفا سبحان من للعباد أرسلها لطفا
مؤيدٌ في ملا مراتبهِ يتضح الملك في مناقبهِ
اذا طوى الأرض في كتائبهِ ثمَّ سقاها حيا مواهبهِ
أنبتَ أزهارها ودللها قطفا من بعد ما كاد أن يزلزلها خسفا
وغادة ٍ حاد سحر مقلتها وراق للناس روض طلعتها
جنيتُ نارَ الأسى بجنتها وصحتُ من صبوتي بوجنتها
وجنة وردٍ تشكو النفوسُ لها لهفا بياضُ من شمّلها وقبلها ألفا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أثنى شذا الروض على فضل السحب) | القصيدة التالية (زحفت بيضُ الظبا لما رنا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا سيدا مازالَ لي من منه
  • و أهيف القد فتان العيون قضى
  • سلوت لكنّ قلبي يا سعاد سلي
  • رأينا تواقيع تاج العلوم
  • لا حبذا شيب بشعري ولا
  • عندي تاستفاد ذوو التأدب والذكا
  • كم أقاسي من الغرام وأخفي
  • سأسعى الى أبوابكم ولو أنني
  • يدافعني الغيران عن طيب لثمها
  • جميعنا في عشقك البادي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com