الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن نباتة المصري >> صيرت نومي مثل عطفك نافرا

صيرت نومي مثل عطفك نافرا

رقم القصيدة : 58147 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


صيرت نومي مثل عطفك نافرا وتركت عزمي مثل جفنك فاترا
وسكنت قلباً طار فيك مسرة ً أرأيت وكراً قطّ أصبح طائرا
يا مخرباً ربع السلو جعلتني أدعى بأنساب الصبابة عامرا
ويطيع قلبي حكم لحظك في الهوى ياللكليم غدا يطيع السَّاحرا
رفقاً بقلبٍ في الصبابة والأسى صيرته مثلاً فأصبح سائرا
ومسهدٍ يشكو القتار دموعه مما سلكنَ على هواك محاجرا
ما بالُ مقلتك الضعيفة لم تزل وسنا وطرفي ليس يبرح ساهرا
خلقت بلا شك لأخلاق الأسى ويد المؤيد للنوال بلا مرا
من مبلغ الملك المؤيد أنني لولاه ما سميت نفسي شاعرا
وحلفت لم أمدح سواه لرغبة ٍ لكنني جرَّبت فيه الخاطرا
ملك ابن أيوب الثناءَ بنائلٍ أضحى على حمل المغارم صابرا
وتملكته سماحة ٌ وحماسة ٌ جعلا له في كلّ نادٍ ذاكرا
وإذا سخا ملأ الديارَ عوارفاً وإذا غزا ملأَ القفار عساكرا
وإذا سطا جعلَ الحديد قلائداً وإذا عفى جعل الحديد جواهرا
بينا الأسير لديه راكب أدهمٍ حتى غدا بالعفو أدهم ضامرا
تمحو ظلام الليل بيض سيوفه مذ قيل إنَّ الليل يسمى كافرا
و تتابع المنن التي ما عيبها إلا رجوع الوصفِ عنها قاصرا
يا ابن الملوك المالئين فجاجها مدحاً منظمة الحلى ومآثرا
من كل ذي عرض يصفى جوهراً فاعجب لإعراض تكون جواهرا
شكراً لشخصك ما أسير ممدحاً وأعز منتصراً وأحلم قادرا
حملتني النعمى إلى أن لم أبن من تغلبنَّ أشاكياً أم شاكرا
و نعم شكرت مواهباً لك حلوة حتى شققت من العداة مرائرا
لا غرو ان عمر البيوت معانياً عافٍ عمرت له البيوت ذخائرا
بكرت عليك سعادة ٌ أبدية ٌ وبقيت منصورَ العزائم ظافرا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا روضة َ الحسنِ انَّ النفسَ خضراءُ) | القصيدة التالية (قسمتُ بين ظبا الملاح تغزلي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عوض بكأسك ما أتلفتَ من نشب
  • ليهن بدر الحسن في حلة
  • تعودت من نعماك أحسن عادة
  • إلهي سلمتُ من الضرب في
  • يا سيد الأصحاب إن عيوننا
  • هنئتها خلعاً مجددة ً على
  • مضى منجح ثم اقتضى الحال بعده
  • سألت مصاحبي عدساً مصفى
  • دعوتك يا مولايَ للحال عالماً
  • و قالوا أحاطت ذقنه بخدوده


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com