الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> سعدي يوسف >> تحت المطر الموحل

تحت المطر الموحل

رقم القصيدة : 5798 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ها نحن أولاءِ نقرفصُ تحت سقيفتنا السعْفِ

قريبينَ من الموقدِ ؛

كان دخانُ الورقِ المبتلِّ يبللُ أعينَــنا بالدمعِ

ويَحجبُ عنّـا المرأى

حتى لكأنّ أصابعَـنا بُتِـرتْ …

نحن نحسُّ بها

لكنْ نعجزُ عن أن نطْــبِـقَـها أو نفتحَــها .

ما أغربَ ما تفعلُـهُ العينُ إذا عـشِـيَـتْ !

ما أغربَ ما تفعله أوراقُ التينْ ...

ها نحن أولاءِ نراقبُ عند البابِ ، الساحةَ

( أعني ساحةَ قريتنا )

نمسحُ عن أعيننا دمعاً وسخاماً

ونحاولُ أن نبصرَ ما يجري …

لكنّ المطرَ الموحلَ كان كثيفاً ؛

أكثفَ من لَـبِـنٍ منقوعٍ منذ ســنينَ ،

نقولُ : إذاً ، ما جدوى أن ننظرَ ؟

فـلْـنطْـبِـقْ أعيُـنَـنـا دهراً منتظِــرينْ

ها نحن أولاءِ ، أخيراً ، في الساحةِ ؛

لا ندري كيف تشجّــعْـنا أن نتحرّكَ …

لكنّ المطرَ الموحلَ كان كثيفاً وغزيراً

غُصْـنـا حتى الرُّكَـبِ المقرورةِ بالوحلِ

وما زالَ المطر‘ الموحلُ يهطلُ …

قلنا : العودةُ أســلمُ ،

فـلْـنتحصّـنْ ، ثانيةً ، بسقيفتنا

ولْـنجلسْ حول الموقدِ

نُـطـعمُـهُ ، أكثرَ ، أكثرَ ، أوراقَ التينْ .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مائدةٌ للطيرِ والسنجاب) | القصيدة التالية (كلامٌ فارغٌ)


واقرأ لنفس الشاعر
  • البريد الليلي
  • اعتصام في دوانق ستريت
  • منتبذا في عطلة الميلاد
  • بيانو كونداليزا رايس
  • طبيعة صامتة
  • قارة الآلهة
  • نصيحة متأخرة
  • الليلة لن أنتظر شيئاً
  • تكوين 34
  • بيت



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com