الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> وديع سعادة >> ليس للمساء إخوة -2 - مرحلة ثانية

ليس للمساء إخوة -2 - مرحلة ثانية

رقم القصيدة : 5715 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مرحلة ثانية

***

ها هي الطريقُ تنكسر كعودٍ يابس

وعلى أعلى جبال القلب

تجمع الخرافُ البيضاءُ نفسَها

وتعود إلى الحظيرة.

I

قبالةَ البحر أو الجدار

أريدُ الدفاعَ عن نفسي

بكلّ الرعب

لا بالصراخ

لأنَّ الوقت مرَّ طويلاً

ولا أعرف

إذا الصراخُ لا يزال.

II

مهما بدا طاهرًا هذا الوجه

إنّه ملعب العائلة.

الذكرى ثلج

لا يُضمن الوقوفُ فوقه طويلاً

إرحلْ.

III

سأذهبُ إلى الغابة أقعدُ مع الحطّابين

وبفأس دهشتهم

أقطعُ أحلامي وألقيها في النار.

يقول الحطّابون:

اليابسُ يُقطع.

IV

إذا سقط نجم

علامةُ شؤم

إذا سقطتْ شجرة

موت

إذا سقطتَ في وجهي أيّها النورس

فلأنّي

أدرتُ غروبي صوب الشرق

ومضيتُ في مياهي.

V

أزقّةُ أيّامي مليئةٌ بالزجاج

ومثل صبيّ يركضُ عمري حافيًا في عمري.

VI

أحملُ ذهولي

مخترقًا جنونَ الحلقات

في وجهي تنزفُ حربةُ الأبديّة.

أنا نظيف

البياضُ يكسوني

أمشي على طريق أبيض

أقعد على كرسيّ أبيض

أحلامٌ ناصعة

نسيانٌ ناصع.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فرس على الباب) | القصيدة التالية (في شارع الكسليك)


واقرأ لنفس الشاعر
  • فرس على الباب
  • أفهم أحيانًا
  • شيء من هذا القبيل
  • مهما شرحوا
  • نهار طيّب
  • الطريق إلى الحيوان
  • بينكم
  • غراب الأبدية
  • رجل في هواءٍ مستعمل ..
  • هذا ما يحدث



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com