الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد الغني النابلسي >> هذا الطريق الأقرب

هذا الطريق الأقرب

رقم القصيدة : 56394 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هذا الطريق الأقرب فخذوا المدامة واشربوا
وهي الوجود ونورها كأس وأنت الغيهب
والكأس في يد من بدا وهو المليح الأشنب
يا أيها الندمان لي حثوا المطية واركبوا
منكم إليكم فالذي يدري الكلام مهذب
وامشوا الصراط المستقيم إلى الحبيب لتقربوا
لا تهربوا منه تروا منه إليه المهرب
فاز الذي يدنو وقد خسر الذي يتجنب
يا عاذلون تحولوا عن دربنا وتنكبوا
قلبي به متعلق إذ ما لقلبي لولب
لا أم لي من غيره أمد الزمان ولا أب
قام الذي يدعو إليه بما يقول ويخطب
أين الذي يصغى له ويجد فيه ويطلب
جلت معاني الغيب عن كون يجيء ويذهب
وعن العقول وما به أهل العقول تمذهبوا
هي جنة وجهنم أغياره تتلهب
وجه هو الشمس التي عن شرقنا لا تغرب
يتلو مقالة أينما ولو فلا تتهيبوا
نحن الذين به له جئنا وعز المطلب
الله أكبر هكذا أحد هناك فيسلب
هو مؤمن لكنه عنا بنا متحجب
وبه نلوح ونختفي برق يرفرف خلب
الله أكبر هكذا هو واللبيب يجرب




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قد فال من قال من جهل وإغواء) | القصيدة التالية (حضرة الغيب سترها الأشياء)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أنا الخلق الجديد
  • أيها الطالع من مشرق أفلاك الغيوب
  • ركب شوق بدار قلبي أناخا
  • شمس باء الوجود ذات غروب
  • أحبني وأنا المعدوم في ذاتي
  • لا فرق عندي بين الوتر والوتر
  • يا مشتغلاً بكامل الإيمان
  • أفنى لبي
  • ما لقلبي سلوى لمن باللقا من
  • قد أصبح قلبي في وهج


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com