الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> أبو إسحاق الألبيري >> قد بلغت الستين ويحك فاعلم

قد بلغت الستين ويحك فاعلم

رقم القصيدة : 56030 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قد بلغت الستين ويحك فاعلم أن ما بعدها عليك تلوم
فإذا ما انقضت سنوك وولت فصل الحاكم القضاء فأبرم
أنت مثل السجل ينشر حينا ثم يطوى من بعد ذاك ويختم
كيف يلتذ بالحياة لبيب فوقت نحوه المنية أسهم
ليس يدري متى يفاجيه منها صائب يقصف الظهور ويقصم
ما لغصني ذوى وكان نظيرا ولظهري انحنى وكان مقوم
ولحدي نبا وكان مبيرا ولجيشي انثنى وكان عرمرم
ولدهري أدال شرخ شبابي بمشيب عند الحسان مذمم
فأنا اليوم عن هواهن سال وقديما بهن كنت متيم
لو بروق الزمان ينطح يوما ركن ثهلان هده فتهدم
نحن في منزل الفناء ولكن هو باب إلى البقاء وسلم
ورحى الموت تستدير علينا أبدا تطحن الجميع وتهشم
وأنا موقن بذاك عليم وفعالي فعال من ليس يعلم
وكذا امتطي الهوينا إلى أن أتوفى فعند ذلك أندم
فعسى من له أعفر وجهي سيرى فاقتي إليه فيرحم
فشفيعي إليه حسن ظنوني ورجائي له وأني مسلم
وله الحمد أن هداني لهذا عدد القطر ما الحمام ترنم
وإليه ضراعتي وابتهالي في معافاة شيبتي من جهنم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يضيع مفروض ويغفل واجب) | القصيدة التالية (ويل لأهل النار في النار)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألا خبر بمنتزح النواحي
  • أنت المخاطب أيها الإنسان
  • أتيتك راجيا ياذا الجلال
  • إن أولي العلم بما في الفتن
  • رفعتم على قاضيكم فخفضتم
  • قالوا ألا تستجد بيتا
  • السواط أبلغ من قال ومن قيل
  • تَفُتُّ فُؤادَكَ الأَيّامُ فَتّا
  • بصرت بشيبة وخطت نصلي
  • ويل لأهل النار في النار


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com