الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> أبو إسحاق الألبيري >> الشيب نبه ذا النهى فتنبها

الشيب نبه ذا النهى فتنبها

رقم القصيدة : 56029 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الشيب نبه ذا النهى فتنبها ونهى الجهول فما استفاق ولا انتهى
بل زاد رغبة فتهافتت تبغي اللهى وكأن بها بين اللها
فإلى متى ألهو وأفرح بالمنى والشيخ أقبح ما يكون إذا لها
ما حسنه إلا التقى لا أن يرى صبا بألحاظ الجآذر والمها
أنى يقاتل وهو مفلول الظبا كابي الجواد إذا استقل تأوها
محق الزمان هلاله فكأنما أبقى له منه على قدر السها
فغدا حسيرا يشتهي أن يشتهي ولكم جرى طلق الجموح كما اشتهى
إن أن أواه وأجهش في البكا لذنوبه ضحك الظلوم وقهقها
ليست تنهنهه العظات ومثله في سنه قد آن أن يتنهنها
فقد اللدات وزاد غيا بعدهم هلا تيقظ بعدهم وتنبها
يا ويحه ما با له لا ينتهي عن غيه والعمر منه قد انتهى
قد كان من شيمتي الدها فتركته علما بأن من الدها ترك الدها
ولو انني أرضى الدناءة خطة لوددت أني كنت أحمق أبلها
فلقد رأيت البله قد بلغوا المدى وتجاوزوه وازدروا بأولي النهى
من ليس يسعى في الخلاص لنفسه كانت سعايته عليها لا لها
إن الذنوب بتوبة تمحى كما يمحو سجود السهو غفلة من سها




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أيا وزيرا لم يزل آخذا) | القصيدة التالية (أين الملوك وأين ما جمعوا وما)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كم آمن للمنون لاه
  • عج بالمطي على اليباب الغامر
  • قالوا ألا تستجد بيتا
  • قد بلغت الستين ويحك فاعلم
  • كأني بنفسي وهي في السكرات
  • تَفُتُّ فُؤادَكَ الأَيّامُ فَتّا
  • يا أيها المغتر بالله
  • ألا قل لصنهاجة أجمعين
  • كل امرىء فيما يدين يدان
  • يضيع مفروض ويغفل واجب


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com