الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن شهاب >> ممنعة مدة بممتلىء الجام

ممنعة مدة بممتلىء الجام

رقم القصيدة : 55563 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ممنعة مدة بممتلىء الجام ورامت به من بين صحبي إكرامي
وأبدت برفع الكف نحو جبينها إشارات ود في تحيّات إعظام
وما لبثت أن غازلتني بأعين لها في الحشا ما يفعل المرهف الظامي
ومن عجب أني بأسهم لحظها مصاب وأني أشهد الفضل للرامي
سقتني على شرط الهوى صرف خمرة بها رفعت في محفل العشق أعلامي
وكنت بآيات الهوى قبل كافراً فصح بها في الحب ديني وإسلامي
يخال الغبي الإثم فيها وإنما بها أرتجي تكفير سالف آثامي
بها رفعت ما بيننا حجب الحيا فما أحد للسر منّا بكتام
ولم أنس إذ بتنا ضجيعي أريكة طريحين في ورد وآس ونمام
على أنني عن فعل ما لا يليق بي وإن ذبت عشقاً ذو عفاف وإحجام
وما غرضي والشاهد الله في سوى سماع الأغاني أو حديث بلا ذام
فباتت تناجيني وتخفض صوتها حذار اطلاع من وشاة ولوام
تساقط من المنظوم لؤلؤ ثغرها لآلئ لفظ لا تقام لمستام
تسائلني من أي رهط وبلدة فلستَ العراقيَّ السِمَات ولا الشامي
فقلت بلادي حيثما الدين قائم بكل منيب في الهواجر صوام
ورهطي أعز الناس بيتاً ومنبتاً وسادات سامي الخليقة والحامي
فقالت إذا أنت التريمي مسكناً وما أنت عنها في الحديث برجام
ورهطك هم رهط الحسين الذي به تجر ذيول الفخر دور بلكرام
عنيت عماد الدولة الآصفية التي لم تزل مرفوعة العلم السامي
حسيب الأصول الطاهرين الأولى لهم ذرى الفلك الأسمى موطئ أقدام
أكارم لو أن الفضائل شخّصت لكانوا لها كالروح والقلب والهام
وهم دوحة العز الصميم الذي سقى ثراها سحاب الفضل بالوابل الهامي
أتت بعلي والحسين وصنوه وكم قانت جنح الدياجر قوَّام
إلى أن أتت من كابر بعد كابر بهذا الحسين الحبر فرعهم النامي
خليفتهم في حمل ألوية العلا ومن أشبه الآباء ليس بظلاَّم
ومُعِلي منار العلم للمهتدي به وملبسه بردي بيان وإتمام
أشاد المليك الآصفي مقامه وقرّبه من بين عرب وأعجام
ونصّبه علماً بشامخ فضله رئيساً وأستاذاً على كل علاّم
فأضحت غواني المجد مغرمة به وعاد فصيحاً كل فدم وتمتام
وظلّت غواني المجد مغرمة به ومعرضة عن كل لاه ونوّام
هو الثابت الرأي المصيب فهل ترى سواه لاملاك النظام بنظّام
مذلّل صعب المعضلات بحدسه وتدبيره في كل نقض وإبرام
ومدرك مكنون الغيوب كأنه يراها بفكر صائب وبإلهام
يشاركه في اسم الوزارة غيره وفي العود شرك بين رند وقلاّم
ربيب الفخار الممتطي صهوة الوفا مكيناً باسراج عليها والجام
قرين المعالي المشتريها مغالياً بنصل قناة أو ذبابة صمصام
وليس بميّال لداعي سفاهة ولا حول سفساف الأمور بحوّام
كريم السجايا والشمائل منبع الفضائل وضّاح الأسارير بسّام
ومن يستجر في النائبات به يلذ بركن شديد من صروف الردى حام
بمن أو بماذا في المعالي أقيسه بقس ومعن أم بباز وضرغام
كذبت معاذ الله إن قلت في الورى يرى مثله في المجد والمنصف السامي
يجل عن التشبيه جوداً بحاتم ويظلم مهما قيس بالمزيد الطامي
هو الناحر الأكياس تبراً لضيفه وإن أخا طيٍّ لناحر أنعام
فيا أيها المولى السري ومن غدا خلاصة أخوال كرام وأعمام
إليك أتت عذراء نظم من امرئ له بمقال الشعر جزئي إلمام
تنوب عن المُهْدِي لتقبيل راحة لها من ملوك العصر يا رب لثام
منزّهة عن أن يكون زفافها إليك لرجوى نيل جدوى وإنعام
ولكنها وافتك مخبرة بما لدى ربها من صدق حب وإعظام
ولا سيما وهو المضاف إليكم بنسبته آداب وأوشاج وأرحام
أحَبَّك سمعاً والطباع بحب من له العشر من علياك أصدق حكّام
فعنه اصفحِ الصفح الجميل فنعتكم يجل عن الإحصا بأقلام رقام




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هل للغرائب من حكيم عاقل) | القصيدة التالية (هل يسوغ المقام بين الرفاق)



واقرأ لنفس الشاعر
  • خاطبتموني جهاراً
  • سيد الناس من يجد ويسعى
  • ضحكت أزاهير الحدائق والربا
  • أنفق تجد خلفاً وتحمد إنما
  • بالسفح من أيمن الوادي الخبا ضربا
  • شؤم السنين الأربع الخاليات
  • ما وصل خرعبة يروق جمالها
  • عليّ لها أن تنبذ المقلة الكرى
  • أعلمت ما أفتى الحكيم الفيلسوف
  • للدمع فوق خدودي أي تخديد


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com