الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن شهاب >> ذهبت إلى منازلة الأسود

ذهبت إلى منازلة الأسود

رقم القصيدة : 55490 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ذهبت إلى منازلة الأسود وذلك ما ورثت من الجدود
ركبت الصعب نحو الغاب حيث الزئير به كجلجلة الرعود
طربت به لزمجرة الضواري كأنك بين مزمارٍ وعود
ونعم تزاور الأقران لكن وفودك حيها شر الوفود
أخذت ثلاثة وتركت جمّاً لكيلا ينقرضن من الوجود
أيجمل ما صنعت نعم وأنَّى يفل شبا الحديد سوى الحديد
ولكن فيه شوب قلى فإن اْتحاد الطبع أشبه بالعهود
وماذا ذنبها ويداك تفري وتفتك فتكها تحت البنود
فهل خفرت ذمامك واستخفّت ولو غلطاً بمنصبك المجيد
وهل نظرت بعين السوء حتى لأغنام الرعية والعبيد
لعلّك خلتها تنوي إذا لم تؤد بها مجاوزة الحدود
معاذ الله إن لها ذكاءً يصدّ الطبع عن فكّ القيود
وتعلم وهي ذات الصمت وحياً بأنك ذو الكتائب والجنود
وإنك سائق الأرواح قهراً إلى حوض المنية للورود
وإنك فوقها بأساً وعزماً وإقداماً وذو البطش الشديد
كما علمت أوائلها بما للأوائل من جدودك من جدود
فأنت السيف وحدك ذو مضاءٍ برزت مقارناً سعد السعود
وأنت لتبع العصر المجلّى بمضمار العلى أسمى حفيد
فعش ملكاً ودم في أوج عز تكلّل بالترقي والمزيد




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (لذي سلم والبان لولاك لم أهوى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يظنون بي خيراً وإني لمخطئ
  • أرأيت أحمق من جهول يدَّعي
  • ما وصل خرعبة يروق جمالها
  • هذا وكم كريمة مصونة
  • هو العلم فاركب فلك تياره العذب
  • سُوِّغَ لبس التبر في أربع
  • هو الحي إن بلغته فاقصد الحانا
  • فتنتك حين بدت بوجه مسفر
  • إن كنت لا تعرف بين الورى
  • على سلمى وإن نأت الخيام


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com