الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> جبران خليل جبران >> يا ناعيا فاجأ الربوعا

يا ناعيا فاجأ الربوعا

رقم القصيدة : 53704 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا ناعيا فاجأ الربوعا أجزعت من لم يكن جزوعا
كفى فؤادي ما في فؤادي لا تصف الحادث الفظيعا
كان من الصبر لي دروع لم يدع الدهر لي دروعا
يذهب ميت وراء ميت وأنثني أذرف الدموعا
هذا حبيب قضى ويتلو آخر في إثره سريعا
وخير أهلي وخير صحبي مضوا تباعا ولا رجوعا
وما بقائي إلا اغتراب إذا ثوى رفقتي جميعا
عاد فأذكى الأسى عليهم آخر ناء هوى صريعا
أودى وفي صدره صدوع ذاك الذي يرؤب الصدوعا
وأحر قلبا عليه يدمى مقلبا جنبه الواجيعا
بعد النجيع المراق عنا هل سال جرح أنقى نجيعا
بين ضلوعي نعش حبيب أذكى الأسى حوله الضلوعا
يا علم البيعة المعلى وحصنها الراسخ المنيعا
وخير راع في خير حقل بورك فيه رعي القطيعا
حقل سقاه الفدى دماء بها سيبقى خصبا مريعا
كنت شبيه المسيح تجلو للناس تمثاله البديعا
مصورا بالحلى حلاه وحاملا قلبه الوديعا
بآية للجلل تلقى في الأنفس الحب والخشوعا
حاكيت ناسوته كمالا وكنت تلميذه المطيعا
تبذل في الباقيات بذلا ألطف مغزى من أن يذيعا
تلوذ بالحق لا تراعي فيه وصولا ولا قطوعا
تناصر الحر في المساعي وتكبح الفتنة الشموعا
تطهر البيت لا شراء تحل فيه ولا مبيعا
ولم تكن بالفدى ضنينا ولم تكن للندى منوعا
وما توليت من صنيع للخير أكملته صنيعا
أوتيت ذهنا خصبا وعلما إلى مداه الأقصى وسيعا
تكتب فالوحي مستهل ينشيء في طرسك الربيعا
والفصح المنتقاة تملي بيانك الناصع الرفيعا
تخطب فالروح تملي من أوجه يملك الجموعا
إشارة كالشعاع هديا ومنطق يطرب السميعا
شأوت قسا وما عرفنا له بميدانه قريعا
لو عاد ممن خلا أناس لعاد متبوعهم تبيعا
خلال مجد على زاكي أصولها أنبتت فروعا
لم يلف إلاك عبقري رد به شملها جميعا
ضم المزايا إلى المزايا وكان إلا بها قنوعا
أمعن في كل ما توخى إلى نهايات ما استطيعا
بعزمة لا نهي ونفس إلى العلى لا تني نزوعا
ورقة في أبي ضيم لا يقرب الذل والخنوعا
يقتحم الهول لا يبالي والهول قد شيب الرضيعا
ألعبقري الكبير أمسى في برزخ ضيق ضجيعا
أجاب مولاه إذ دعاه لا مستطارا ولا مروعا
تبكي فلسطين بانتحاب مقدامها الصادق الشجيعا
والضاد تأسى لفقد ذخر برغمها أنه أضيعا
يا من شجاهم منهم هجوع نفر من شعبه الهجوعا
ألم تروا كوكبا جديدا يبهر لألاؤه سطوعا
بحسبكم أنه يداني في ملكوت العلى يسوعا
وأن حبرا حمى حماكم أضحى لكم عنده شفيعا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا مي أبطأ حمدي) | القصيدة التالية (يا نخلة الخير قول)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا جاري المحبوب ما ألطفك
  • أبدت بواكير الجنان
  • حميد حسب المعالي أن تعد إذا
  • سلمى من الأربع الغوالي
  • تمنيت لو لمت تعصني قطرة الندى
  • وقعت نهاية دائك المنتاب
  • عرض تقضى لم يمس الجوهرا
  • كفى بحبيب في أساطين عصره
  • يا زائر الحسناء في عيدها
  • أبلغ بما أفرغت في تمثال


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com