الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> جبران خليل جبران >> بكل عاد الرضي وابن العميد

بكل عاد الرضي وابن العميد

رقم القصيدة : 53392 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بكل عاد الرضي وابن العميد والعلى بين مبديء ومعيد
يا إمام البيان نظما ونثرا عيدك اليوم للنهى أي عيد
جاء في توبة الزمان إلى الشرق وفي طالع أغر سعيد
يتبارى فيه القصيد جمالا وافتنانا في وصف رب القصيد

وإلى الكاتب المجيد يساق المدح من كل ألمعي مجيد

علم ليس في طرابلس دون سواها بالعبقري الوحيد
كم له في مناجع العلم من رائد فضل وكم له من مريد
شاعر ينظم القلائد من در يتيم ومن جمان نضيد
حاضر الذهن ما دعا الوحي لبى من سماء الحجى بمعنى جديد

في قوافيه كل آنسة تطمع لطفا وكل رود شرود

بنت فكر غراء بكر جلاها مبدع عارف بسر الخلود

فعلى كرة العصور لها حسن يعير العهيد زهو العتيد

عجب يا مجاجة النفس هل أجراك مجرى سلافة العنقود

فبدا كالشعاع ما أخرج الدهقان من ظلمة الزمان البعيد

ذلك الشعر من رقيق ومن جزل هو السحر في نظام فريد
يملأ السمع مطربات ومهما يستعد زاد لذة المستعيد

لا يضاهي حلاه إلا حلى النثر وحدث عن نثر عبد الحميد

كرطيب الجنى شهيا إلى النفس وكالماء سائغا للورود

راع ديباجة وراق انسجاما وخلا من مآخذ التعقيد
أنجبت قبلك الحواضر إلا أنها لم تجيء بعبد الحميد
غنيت بالعديد من نابغيها وبفذ غنيت لا بالعديد
لست أنسى يوما تفيأت فيه وارف الظل من ذراك المديد

فأقرت عيني جناتك النضر بايات حسنها المشهود

وشجت مسمعي أفانين شدو من تغني هزارك الغريد
ولقيت الأحباب والأهل في ساحات أنس طلق وباحات جود
ذاك عهد ذكراه في النفس أبقى من سواها في ذكريات العهود
وصفا صفو ذلك الخلق الطاهر من وصمة ومن تفنيد
يا فخارا للرافعيين زكى بطريف شأن الفخار التليد
فزها أصله المجيد بتاج فاخر من نضار فرع مجيد
وعميدا بث الهداية في قوم لهم تيههم بذاك العميد
هذبتهم آدابه وأراهم أقوم السبل في شعاب الوجود

أترى اليوم أمة الضاد في هذي الجماعات من سراة الوفود

مهج الغائبين وافت تحييك وترعاك في عيون الشهود

حبذا ملتقى الأفاضل من شتى القرى واجتماعهم في صعيد
ذلك الاوج يا طرابلس الفيحاء بلغته فهل من مزيد
تركت بين إلى الديار حنينا وإلى قومها الكرام الصيد
فإليهم شكر على الدهر باق من ذكور للمأثرات ودود
وإلى السيد الإمام ألوك حمل القلب في حمول البريد
وعلى بلبل الشآم سلام طيبته مصر بنفح الورود
صوته في وهادها ورباها شائق الرجع شائع الترديد

فإذا جارت الممالك في تمجيده من أحق بالتمجيد

دام إقباله ومتعه الله بعز راب وعيش رغيد





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أبو حسن أصفى الرفاق سريرة) | القصيدة التالية (أبيت الحمد من سنة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا مصر دام علو جدك
  • يا من بكى والخطب جد أليم
  • يا ويح فاقدة عزيزا لا يرى
  • في زحلة مولدي بالروح لا البدنو زحلة برضى من أهلها وطني
  • عيون الحلى تلك المناقب والعلى
  • يا ليل أبدعت نظام الحلى
  • يا حسنها قارورة
  • حظيت بملء العين حسنا وروعة
  • نادي الشبيبة بين أندية الحمى
  • يا ولدي اللذين غابا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com