الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> جبران خليل جبران >> أرى مثل سهدي في الكوكب

أرى مثل سهدي في الكوكب

رقم القصيدة : 53222 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أرى مثل سهدي في الكوكب أحل به مثل ما حل بي
يهم هيامي من وجده ويهرب من مهده مهربي
ونجتاز هذا الفضاء رحيبا فأما بنا فهو لم يرحب
إذا سرت بحرا أراه به أنيسي عن جانب المركب
وإن سرت برا يجاري خطاي ففي الشرق آنا وفي المغرب

رفيق السرى فيك جمر يذيب وإن سال كالمدمع السيب

أسر هواك إلى صاحب يؤاخيك في همك المنصب
أما كل ذي كلف متعب شريك لذي الكلف المتعب فيا لك من صامت ناطق ويا لك من معجم معرب
أنيس على ما به من أسى شجي التبسم مستعذب
مشوق إلى الشمس طلابها مجد على شقة المطلب
إذا كل جهدا فأغضى بدت وإن هب يرقبها تختبي
عذيرك من أنت مرآته بحبك والأمل الأخيب
وبي مثل ما بك من شاغل ولي مثل ما لك من مأرب

فتاة كصوغ الضياء إليها تناهت مني قلبي الموصب

من الحور دان فؤادي بها ووحدها الحب في مذهبي
فإن كنت يا نجم طالعتها وقد سفرت لك في مرقب
فأنت إذا في الهوى عاذري ولست لسهدي بمستغرب




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أبلغ بما أفرغت في تمثال) | القصيدة التالية (أبهج بحسنك يا سماء وحبذا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أتت بلا وعد ويا حسنها
  • واذكر له ذودا مجيدا صادقا
  • إن كان في لبنان نالك عارض
  • زمزم أسرت إسراء يمن
  • ألا يا بني غسان من ولد يعرب
  • سمعت بأذن قلبي صوت عتب
  • شهدنا زمانا في الكنانة ردنا
  • يا ليلة الأنس عودي
  • أكامل فيك اجتلينا الكمال
  • وفد الحمى من قادة وأولي نهى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com