الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> جبران خليل جبران >> يا سعد هذي الليلة الزهراء

يا سعد هذي الليلة الزهراء

رقم القصيدة : 53151 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا سعد هذي الليلة الزهراء جددت عهد السعد بالحمراء
جددت في مصر في الدار التي كانت وظلت ملتقى الأمراء
في حيث أعلى المالكين مكانة نزلوا منازلهم من العلياء
في حيث إسماعيل لاح بنبله فوق السهى لضيوفه النبلاء
هل كان إسماعيل إلا صورة شرقية للعزة القعساء
بنداة وادي النيل سال وبالذي أسداة طال على الذرى الشماء
أنظر إلى آثاره يزهى بها قطراه في دانيهما والنائي
هذي الجزيرة من بدائع خلقه بغياضها ورياضها الفيحاء
وبنائها الفخم البديع نظامه من صنع ذاك المبدع البناء
لله آيات الصناعة في الدمى من شارك الرحمن في الإحياء
لله ناطقة النقوش أهكذا تعطى الكلام جوامد الأشياء
لله مطفرة تصعد قطرها وترده صببا على الأنحاء
تجد النجوم حيالها ضحاكة بشعاعها بكاءة بالماء
قد أخلفت بسكونها وصفائها فعل النجوم مثيرة الأنواء
هل غير هذا الصرح زين بمثل ما فيه لإيناس وحسن لقاء
وقرى العيون من الطرائف والحلى غير القرى من مشرب وغذاء
يا من له صدر المقام تجلة وهو النزيل وليس كالنزلاء
هذي هي الدار التي قلدتها شرفا به تاهت على الجوزاء
شرف به النبأ البعيد دويه يختال معتزا على الأنباء
ولآل لطف الله منه كرامة ستظل في الأحفاد والأبناء
إني لهذا الفضل عنهم شاكر والشكر في السادات خير وفاء
شكر زها شعري به متهللا كتهلل النوار بالأنداء
أنى تكن لا غرو أن يلفى الحمى وبه روائع من سنى وسناء
أفلم تكن شبل الحسين ورأيه وفرنده في السلم والهيجاء
ملك به رحم النبوءة واشج وله جلال الصيد في الخلفاء
أهدى العروش إلى بنيه وبثهم في الشرق بث الشمس للأضواء
أعظم بعبد الله نجلا صالحا يقفو أباه حجى وحسن بلاء
فيه النزاهة والنباهة يعتلي بهما على الأنداد والنظراء
جمع الوداعة والإباء فحبذا هو من أمير وداعة وإباء
خلقان كلهما إليه قد انتهى عن أكرم الأجداد والآباء
وله مروءات تجاب بذكرها جوب الرياض مجادب البيداء
وله فضائل إن تحدث عارف عنها عرته نشوة الصهباء
وله وقائع في البسالة يزدهي بصغارهن أكابر البسلاء
وله طرائف في السماحة نقحت ما أخطأته طرائق السمحاء
فهو الحبيب إلى الولاة مصافيا وهو البغيض وغى على الأعداء
لا زلت عبد الله في هام العلى تاجا يفيض بباهر اللألاء
للمجد سر فيك ناط به غدا وغدا يحقق فيك خير رجاء


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تلك الدجنة آذنت بجلاء) | القصيدة التالية (زمزم أسرت إسراء يمن)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا أديب الدنيا تحييك مصر
  • حرب وهذي بعدها حرب
  • شيداه على المحبة والعفة
  • يا صاحب الدولة يا ابن
  • أنظر إلى ذاك الجدار الحاجب
  • أي صرح حل فيه
  • فداحة الخطب أبكتني عليك دما أليس
  • يعجز الفكر ما يريد الفؤاد
  • يا رفقة كلهم أديب
  • تنكرت الحياة كأن دهرا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com