الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> طلَبتُ مَكارِماً، فأجَدتُ لَفظاً،

طلَبتُ مَكارِماً، فأجَدتُ لَفظاً،

رقم القصيدة : 5303 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


طلَبتُ مَكارِماً، فأجَدتُ لَفظاً، كأنّا خالِدانِ على الزّمانِ
سيُنسى كلُّ ما الأحياءُ فيهِ، ويَختَلِطُ الشّآمي باليَماني
ورُمتُ تجَمُّلاً، فكُسيتُ شَيناً؛ ومَن لكَ من شرورِكَ بالأمان؟
وإنّ حَوادِثَ الأيّامِ نُكْدٌ، يُصَيّرْنَ الحَقائقَ كالأماني
ضَماني أن سيَنفَدُ كلُّ شيءٍ، سوى مَن ليسَ يَدخُلُ في الضّمان
وما خِلتُ السِّماكَ، ولا أخاهُ، على خَلقَيْهِما لا يَهرَمان
وما أدري أعِلمُهما كعِلمي، بهذا الأمرِ، أمْ لا يَعلَمان؟
فهلْ للفَرْقدَينِ سُلافُ راحٍ، على كاساتِها يتَنادَمان؟
وإنْ فهِما خطابَ الدّهرِ مثلي، فَما سَعِدا بما يَمنيهِ مان
وأروَحُ منهما حادي ثلاثٍ، يسوّقهنّ، أو حادي ثمَان
ومَن لي أن أكونَ طريدَ سِرْبٍ سما لي خِدْنُ سِنبِسَ، أو رَماني
ألم ترَني كَمَيتُ النّاسَ نَفسي، فأظهَرَني القَضاءُ، وما كماني؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لولا التنافسُ في الدنيا، لما وُضعَت
  • ليس يَبقى الضربُ الطويلُ على الدّهرِ،
  • رُويدَكَ! لو كشّفتَ ما أنا مُضمِرٌ
  • إذا دارَتِ الكأسُ في دارِهمْ،
  • طالَ الزّمانُ عليّ، وهوَ معَلِّلي
  • إذا بلَغَ الإنسانُ خمسينَ حجّةً،
  • وغانيةٍ في دارِ أشوسَ ظالمٍ،
  • إذا حانَ يومي، فلأوسَّدْ بموضعٍ
  • علمتُ بأنّ النّاسَ لا خَيرَ عندَهمْ،
  • سِنُّكَ خَيرٌ لكَ من دُرّةٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com