الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> إذا هاجتْ، أخا أسفٍ، ديارٌ،

إذا هاجتْ، أخا أسفٍ، ديارٌ،

رقم القصيدة : 5299 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا هاجتْ، أخا أسفٍ، ديارٌ، فلَيتَ طُلولَ دارِكَ لم تَهِجني
إذا خلَجَتْ بوارِقُ في هزيعٍ، دعَوتُ، فقلتُ: يا موتُ اختلجني
أتأسى النّفسُ للجُثمانِ يَبلَى، وهل أسيَ الحَيا لفِراقِ دَجْن؟
وما ضرّ الحمامةَ كَسرُ ضَنْكٍ، من الأقفاصِ، كانَ أضرّ سِجن
أعُوذُ بخالقي من أنْ يَراني كَشاكِ النّبتِ، لا يُجنى ويَجني
كمَمطورِ القَتادَةِ، يَتّقينا بآلاتٍ، مُقَوَّصَةٍ، وحُجن
أُزَجّي العَيشَ معترفاً بضُعفٍ؛ أُنافي القَولَ في عربٍ وهُجن
فإنّ الطّيرَ يُقنِعُهنّ وِرْدٌ، على ما كانَ من صَفْوٍ وأجن




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رِياضُكِ غيرُ دائمَةٍ، فرُوضي،
  • حاجي نظيمُ جُمانٍ، والحياةُ مَعي
  • المَينُ أهلَكَ فوقَ الأرضِ ساكِنَها،
  • لا يُبصِرُ القَومُ، في مَغناك، غِسلَ يدٍ
  • طَودانِ قالا: زلّ غُفرانا،
  • أُمسي، وأَمسِيَ في شَحطٍ، وإنّ غدي
  • سمّى ابنَهُ أسداً، وليس بآمنٍ
  • إصفحْ، وجاهر، بالمرادِ، الفتى؛
  • أُريدُ لِيانَ العَيشِ في دارِ شِقوَةٍ،
  • قد ساءها العُقمُ، لا ضمّتْ ولا ولدتْ!


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com