الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن دارج القسطلي >> من سبي سيبك مما أنبتت نعمك

من سبي سيبك مما أنبتت نعمك

رقم القصيدة : 52663 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من سبي سيبك مما أنبتت نعمك من در بحرك مما عمه كرمك
حتى أتيتك طيبا طاب مرتعه وسط الرياض التي جادت لها ديمك
أو كوكبا مننجوم الحسن مطلعه جو السماء التي من فوقها هممك
من ريقتي المسك بل رياه من أرجي كأنما صافحتني بالضحى شيمك
والغصن يسرق من قدي تثنيه رقصا وحاشى له ممن غذت نعمك
أقول للصبح والدنيا تنير به يا صبح من ير وجهي فهو متهمك
وكم دعوت وجنح الليل منسدل يا ليل شعري يغشي الليل أم ظلمك
ورب برق خبا لما هتفت به هيهات من مبسمي يا برق مبتسمك
بدائع تقتضي حقي لديك وقد رأيت آمال أهل الأرض تقتسمك
لعل عطفك يا مولاي يأذن لي في وضع خدي حيث استوطأت قدمك
وتبلو السر من قول يردده إليك قلبي لا يعيا به فهمك
ما شيد الكفر حصنا من بلادهم إلا ليخفق في أبراجه علمك
ولا تذوق طعم الأمن ذو حذر من النوائب حتى ضمه حرمك
ولا تعذر من طالبت مهجته ولا تمنع إلا من حمت ذممك
ولا تنسم من عاداك منفسه حتى تحل بأقصى داره نقمك




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سلام وهنيت فيك السلامة) | القصيدة التالية (بقاء الخلائق رهن الفناء)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حاشى لنار هواك أن تطفا
  • رب ظبي خنث ألحاظه
  • إقبال جدك للإسلام إقبال
  • فكأن من حاني السحائب جودها
  • خلا الدهر من خطب يضيق له ذرعي
  • تركت قلبي بغير صبر
  • بحكم العدل من قاضي السماء
  • قد عادت الشمس في أعلى مطالعها
  • إذا شئت كان النجم عندك شاهدي
  • اسعد كما سعدت بك الأيام


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com