الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن دارج القسطلي >> تسليت حتى أنسي الهائم الهما

تسليت حتى أنسي الهائم الهما

رقم القصيدة : 52661 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تسليت حتى أنسي الهائم الهما وأغنيت حتى أعدم المعدم العدما
وإلا فكيف اغتالت القطب والسها وعارضت الجوزاء واعتامت النجما
وكيف ابتغت للسقم عندك موضعا وأنت الذي يشفي الإله به السقما
وكم رعتها بالسيف في كل بلدة فإن أقدمت يوما ففي بسطك السلما
ألا أقدمت في حومة الموت والردى تطارده حمرا وتبهره قدما
وهلا وأبصار الكماة شواخص وبيض الظبى تحمى وسمر القنا تدمى
وما كانت الحمى بأول كاشح سعى لك بالبؤسى فجازيته النعمى
فأوليتها الصبر اللجوج إلى العدى وعرفتها الصبر الخروح من الغمى
ومن قبل ما أوسعتها صدر صافح ونفسا يلذ المسك أنفاسها شما
فإن جددت في بعدها لك صحة فمن بعد أن زودتها الطيب والحلما
وإن تلق جسما بعد جسمك في الورى وكيف بها أن ترتضي بعده جسما
فقد أهدت البشرى إليه وأفرغت عليه السرور المحض والكرم الجما
وما نقصت منك الليالي فعود عليك به إلا الخطيئة والإثما
وعد ذبول الروض يرجى له الحيا وعند محاق البدر يستقبل التما
ومن يصل نار الحرب في جاحم الوغى فلا غرو أن يحصى حشاه وأن يحمى
ولا عجب من وهب جسم تعاورت قواه الحصون الصم والمدن الشما
فبسطة باع جازت الوهم والمدى ورحب ذراع حازت العرب والعجما
فإن يبق من شكواك باق فهذه تمائمك اللاتي شفيت بها قدما
خيولا كساها الجو نورا فأقدمت محجلة غرا وإن نتجت دهما
وبيضا تشكت من شكاتك وحشة بما أنست حتى قرنت بها العزما
وسمرا كأن الليل لما سريته كسا كل لدن من كواكبه نجما
وكل غريق في الحديد كأنما تسربل من غزل الغزالة واعتما
تهاوت به الهواء حتى أممته إلى طاعة الرحمن فانقاد وائتما
فلم يدر إلا ظل ملكك موطنا ولا والدا إلا لديك ولا أما
ويا ذا الرياسات افتتح فقد انجلت فواتحك اللاتي ضمن لك الحتما
ويا منذر الرايات والسابحات قم فأنذر عداك الذل والخزي والرغما
ونادت بك الدنيا أبا الحكم احتكم بحول الذي ألقى إلى يدك الحكما
وأوف على العلياء واستوف أنعما حباك الذي يحبو بأجزلها قسما




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إن كان وجه الربيع مبتسما) | القصيدة التالية (ونيلوفر قمن بالذبول)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قل للخلافة قد بلغت مناك
  • أخلق الدهر بقاء واستجد
  • لعلك يا شمس عند الأصيل
  • السيف أبهى للعلا
  • أعاره النرجس من لونه
  • وأهد بها في الفلا والسرى
  • جاءتك خاضعة أعناقها الأمم
  • هلال بنور السعد والحق مقمر
  • أي شراع لأي بحر
  • وطن فؤادك إن كان الرحيل غدا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com