الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن دارج القسطلي >> تبلج عن إشراق غرتك الصبح

تبلج عن إشراق غرتك الصبح

رقم القصيدة : 52637 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تبلج عن إشراق غرتك الصبح وأسفر عن إقدامك النصر والفتح
وقرت عيون المسلمين بأوبة مصادرها عز وموردها نجح
كأن شعاع الشمس من نور هديها وعرف نسيم الروض من طيبها نفح
ضربت بحزب الله في الأرض مقدما إلى متجر جنات عدن له ربح
فضعضعت تيجان الضلال بوقعة على الشرك لا يؤسى لها أبدا جرح
ورويت من ماء الجماجم والطلى متون جياد شفها الظمأ الترح
بوارق ما أومضن عنك لناكث فأخلف من سقيا دم ديمة تسحو
صفائح أعداها سناك فأشرقت ولم يعدهن العفو منك ولا الصفح
وزرقا تعالى للعداة كأنما تطاير من زند المنون لها قدح
هواد إذا جلين عنك لناكث فحتم المنايا من لواحظها لمح
وسابحة في البر والبحر لم يزل ببسأك في بحر الدماء لها سبح
إذا جمجمت يوما بها منك صولة إلى الشرك لم يملك أعنتها الكبح
رفعت برايات الهدى من صدورها هوادي أدنى شأوها الشد والضبح
فما حملت خطبا إلى دار خالع وإن عز إلا كان أيسره الفدح
ولا وطئت للكفر أرضا وإن نأى بها الغول إلا مسها منهم قرح
فكم روعت للغي في عقر داره حمى لم يرع من قبلهن له سرح
بكل حمي الأنف دونك لم يخم به ساعد عبل ولا صارم شبح
تحلوا فناطوا بالعواتق في الوغى جيوبا كراما حشوهن لك النصح
وكم طردوا من تحت غيل وغابة إليك أسودا ما يمل لها ذبح
وسرب مها أخلى الهياج خدودها فأسفر عن أحداقها الضال والطلح
لواه عن الأكفاء عزا وإن تقل لها بالقنا الخطي خطب تقل نكح
تركن عميد الشرك ما بين جفنه وبين غرار النوم عهد ولا صلح
يلوذ بشم الراسيات وسحره من الطود شعب للمخاتل أو سفح
وما كر إلا نادبا لمعاهد لك الفرح الباقي بها وله الترح
ويا رب علق لم يسسه موفق فوفره جود وبدده شح
تركت لعينيه مقاصر عزه وأحسن ما حليت أوجهها القبح
وأوطأت أيدي الخيل بيضة ملكه فأقلعن لا قيض هناك ولا مح
وإن حمت الآجال بعض حماته فإنك في أعجاز ليلهم صبح
وأنت ركزت الملك في الأرض مثلما يثبت فيها ذو الجلال وما يمحو
لقد كدحوا نكثا لعهدك منهم فخيب ذاك السعي وانقلب الكدح
وأمسوا وأوضحوا موجفين ببغيهم إلى نقم أمسوا لهن ولم يضحوا
موارد لا مرعى السيوف بعقرها جديب ولا شرب الرماح بها نشح
سريت لهم بالخيل في ظل غيهب من الليل ما يطوى عليك له كشح
تقابل فيه البدر والبدر والقنا وزهر نجوم الليل والجنح والجنح
وسبطان من أملاك يعرب أقدما بأجنادها كالنجم يقدمه النطح
سراجان للإسلام ما طلعا معا على الخطب إلا بشر اليمن والنجح
فهذا حسام في يد الملك قاضب رسوب وهذا في يمين الهدى رمح
هو الحاجب المحتل من رتب العلا بحيث تناهى الفخر والحمد والمدح
وأنفس نفس في الورى غير أنه إذا لقي الأعداء فهو بها سمح
وصنو علاه ناصر الدولة الذي يفوز له في كل مكرمة قدح
فتلك الربى من بنبلونة والحمى من الراح مسود بأرجائه الصبح
وبيعة شنت اقروج أوريت فوقها سنا لهب فيه لعميائها شرح
وكان لها الفصح الأجل فأصبحت لنارك فصحا مالها بعده فصح
فلله عينا من رأى بك صرحها ومن جاحم النيران في سمكه صرح
رفعت من الصلبان في عرصاتها وقودا له في وجه رومية لفح
وفجرت فيها من دماء حماتها بحورا لها في تاج ملكهم نضح
وأشرعت في أرجائها كل ثاقب له في شغاف القلب من قيصر جرح
طوالع من آفاق جيش كأنه بخرق الملا كسف من الليل أو جنح
يضل مدى الأبصار في جنباته ويحسر عن غاياته الريح والضح
فجوزيت عن سعي البلاد بأنعم ذخائرها فوز وعاجلها فتح
ووفيت أجر الصابرين مضاعفا من الدين والدنيا لك المن والمنح
ومليت شهرا للصيام نسكته بأشفاع غزو دأبها الضرب والكفح
ولا زال عز النصر والفتح عامدا لآية ما ينوي وآية ما ينحو




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أخو ظمإ يمص حشاه سبع) | القصيدة التالية (أرحلي محمول على العتق النجب)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا سقيت أرض فقد بشرت أرض
  • تصدت لو شك البين من جفوة الصد
  • أ وفيهن أضحيت يوم الأضاحي
  • هنيئا لنا ولأقصى العباد
  • لك الفوز من صوم زكي ومن فطر
  • فداؤك من لو كان في وسعه الفدا
  • تبين شمل الدين أنك ناظمه
  • نداك حبيب لا يشط مزاره
  • شكرا لمن أعطاك ما أعطاكا
  • هربنا إليكم فآويتمونا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com