الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن دارج القسطلي >> سعي شفى بالمنى قبل انتها أمده

سعي شفى بالمنى قبل انتها أمده

رقم القصيدة : 52578 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سعي شفى بالمنى قبل انتها أمده ويوم سعد أرانا الفتح قبل غده
بمقدم والقنا ملء الفضاء به وقادم وعتاد الشرك ملء يده
داع إلى دعوة الإسلام ينصرها فأي معتمد من شأو معتمده
وكم فؤاد وكم جسم وكم بصر لباه من قربه سعيا ومن بعده
جمعا غدا الحاجب الميمون قائده والنصر والصبر والإيمان من مدده
لمثلها كنت يا منصور والده ومثلها سيريك الله في ولده
أنجبته وسط روض الملك تظأره بواسق للعلا تهتز في ثأده
أثمارها من جنى الجانين دانية وورد زهرتها قد راق في نضده
فأرضعته ثدي الحرب في كلل من القنا فوق مهد من شبا قصده
حيث تلاقت نواصي الخيل واعتنقت صدور غيظ يذوب الصخر من وقده
سرى لأمرك لا ليل بواجده على الحشايا ولا نجم بمفتقده
مجهزا في سبيل الله جيش هدى السمع والطوع للمنصور من عدده
لمن بنى قبة العليا ندى ووغى فأصبح الملك مرفوعا على عمده
مورث الملك من عليا تبابعه والسيف من عمره والسيب من أدده
والنصر من سعي أعمام له فطروا لنصر ذي العرش في بدر وفي أحده
مشددا عقد الإسلام إن نكثت ولا تحل خطوب الدهر من عقده
وقائد الخيل مزجاة مجهزة للحرب من صبره فيها ومن جلده
هاد هواديها والليل معتكر بهدي من أرشد الإسلام في رشده
كم بين ليلك يا منصور تركضها وليل مرتكض في لهوه ودده
ما صبح مصطبح في روضة أنف من صبح من ينعم الإسلام في كبده
سار إلى غرة الأعداء يطلبها إذا تقلب ساهي العيش في رغده
مسهدا في سبيل الله يكلأه رب أنام عيون الدين في سهده
موف على كتدي طاوي الحزون به والملك والدين والدنيا على كتده
تقصر الريح عن مسرى كتائبه كما تقاصرت الأملاك عن أمده
بحور جدواه في الافاق زاخرة وقد يزاحم هيم الطير في ثمده
شراب أنقع أجواز الفلاة إذا ما كان شرب دم الأعداء من صدده
حتى يئود القنا في كل معركة أودا يقيم قناة الدين من أوده
وينهب الموت أرواح الكماة كما يبيح في السلم جدواه لمنتقده
حيث يعل أديم القرن من دمه ويحتبي جسد الجبار في جسده
وتلحظ الشمس من أثناء هبوته كما يغضغض جفن العين من رمده
لا يبعد الجود من يوم الجلاد ولا يغيب يوم نداه يوم مجتلده
كأنه من دم الأعداء في حرج فإن يمت ذو سلاح من يديه يده
ومغنفوه لديه أولياء دم نداه ذو عقله فيهم وذو قوده
مساعيا كتبت في اللوح واكتتبت فينا بسعي ابن يحيى واعتلاء يده
يخطها بصدور الخط منصلتا في كل صدر حليف الكفر معتقده
وينثني في صفاح العجم يعجمها بصفحتي كل ماضي الغرب متقده
والملك ينسخها في أم مفخره والدهر يقرأها في منتهى أبده
راع الملوك فمخنوق بجرته يهيم في الأرض أولاج إلى سنده
فتلك نفس ابن شنج لا مآل لها من ميتة السيف أو عيش على نكده
ما يرتقي شرفا إلا رفعت له وجها من روح مرفوعا على رصده
ولا انتحى بلدا إلا قرنت به هما يبهمه عن منتحى بلده
وقد توجس من يمناك بمرقة في عارض الطير من برده
جيشا إذا آد متن الأرض تعدله بحلم أروع الحلم متئده
كالبحر تنسجه ريح الصبا حبكه إذ ترقرق في من زرده
بحر سفائنه غر مسومة والبيض والرايات من زبده
وجاحم من حريق لا خمود له إلا ونفس وضج وسط مفتأده
كتائبا تركت عباد ملته لا تعرف الأيام من أحده
إن ضاق عن مرها رحب الفضاء فقد نفأت من فيها إلى كبده
فتت منها قواصي بنبلونته هدم في عضده
وقدت منها مطاياه موقرة كل رضيع قدر أو ولده
سما لهم رهج المنصور فانقلبوا نجلا جلاه النار عن شهده
وراح كل منيع من معاقبهم خلا الأسد من أسده
يرمي إلى الخيل والأبطال مفتديا بكل الذعر في غيده
ثم اتقى أعين النظار ينقدها من عينه كالحصى عدا ومن نقده
فرب ذي قنص زرق حبائله قد صاد ظبيا وكان الليث من طرده
وقد تركت ابن شنج فل معترك إن لم يمت من ظباه مات من كمده
مشردا في قواصي البيد مغتربا وقد ملأت فجاج الأرض من خرده
وفرذلند رددت الملك في يده وما رجا غير رد الروح في جسده
شبل دعاك لأسد فوقه لبد فأقشعت عنه والأظفار في لبده
وطار نحوك سبحا في مدامعه وقد تزود ملء الصدر من زؤده
ثم انثنى وملوك الشرك أعبده إذ جاء عبد يد ألقى لها بيده
وآب منصور قحطان بعزته أوبا تذوب ملوك الأرض من حسده
فالله ينقص من أعدائه أبدا ويستزيد من الإسلام في عدده




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (شكلان من راح وروضة نرجس) | القصيدة التالية (غدا غير مسعدنا ثم راحا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بكسيت بدولتك الليالي نورا
  • أعاره النرجس من لونه
  • يا عاكفين على المدام تنبهوا
  • هل يجهل السمت من يستوضح الطرقا
  • وأي زنادي فتنة أوريا لها
  • الله جارك ظاعنا ومقيما
  • هو النصر والتمكين أدرك طالبه
  • أقدمت دون معالم الإسلام
  • مكارمك اغتباقي واصطباحي
  • يا صفوة الأجفان من عبراتها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com