الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> يا قوتُ! ما أنتَ ياقوتٌ ولا ذهَبٌ،

يا قوتُ! ما أنتَ ياقوتٌ ولا ذهَبٌ،

رقم القصيدة : 5252 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا قوتُ! ما أنتَ ياقوتٌ ولا ذهَبٌ، فكيفَ تُعجِزُ أقواماً مَساكينا؟
وأحسبُ الناسَ، لو أعطَوا زكاتَهمُ، لَمَا رأيتُ بَني الإعدامِ شاكينا
فإنْ تَعِش تُبصِرِ الباكينَ قد ضَحكوا، والضّاحكينَ، لفَرْطِ الجَهْلِ، باكينا
فجانِب القومَ، إن زَكّوا نفوسَهمُ، فليسَ حُلاَّلُ دُنيانا بزاكينا
يسقونَكَ الغَيَّ صِرْفاً، إن أطَعتَهمُ، وقد علمتَهمُ، للمَينِ، حاكينا
لا يترُكنّ قليلَ الخَيرِ، يَفعلُهُ من نال، في الأرضِ، تأييداً وتمكينا
فالطّبعُ يَكسِرُ بيتاً، أو يقوّمُه، بأهوَنِ السّعيِ تحريكاً وتسكينا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أمّا الإلَهُ، فأمرٌ لستُ مدرِكَهُ،
  • أخبرتَ، عن كُتبِكَ، أُعجوبةً؛
  • أرانيَ، في قَيدِ الحَياةِ، مكلَّفاً
  • ربّ! متى أرحَلُ عن هذهِ الـ
  • من صفة الدنْيا التي أجمع النّا
  • أصحابُ لَيْكَةَ أُهلِكوا بظَهيرَةٍ
  • ما الخيرُ صومٌ يذُوبُ الصّائمونَ له،
  • إنْ نالَ، من مصرٍ، قضاءٌ نازلٌ،
  • إذا حضرَتْ عندي الجماعةُ أوحشَتْ،
  • إذا ما عَدَدتُ السّنّ عُدْتُ بترحَةٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com