الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> يا رُوحُ! شخصي مَنزِلٌ أُوطنتهُ،

يا رُوحُ! شخصي مَنزِلٌ أُوطنتهُ،

رقم القصيدة : 5198 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا رُوحُ! شخصي مَنزِلٌ أُوطنتهُ، ورحلتِ عنه، فهل أسِفتِ، وقد هُدِمْ
عِيدَ المَريضُ، وعاوَنَتْهُ خَوادمٌ، ثمّ انتَقَلْتِ، فما أُعينَ ولا خُدمِ
لقد استراحَ مُعَلَّلُ ومُساهِرٌ منهُ، وإنْ غَدَتِ النّوائحُ تلتَدِم
حَمَلوهُ، بعدَ مَجادِلٍ وأسرّةٍ، حمْلَ الغَريبِ، فحُطّ في بيتٍ رُدِم
ما زالَ في تَعَبٍ وهَمٍّ دائمٍ، فلَعَلّهُ عَدِمَ الأذاةَ بأنْ عُدِم
لو كانَ يَنطِقُ مَيّتٌ لسألتُهُ: ماذا أحَسّ، وما رأى لمّا قَدِم؟
إنْ تَثْوِ في دارِ الجِنانِ، فإنّما فارَقْتَ من دُنياكَ ناراً تَحتَدمِ
مَن ذا يَلومُكَ في هَواكَ مسيئَةً؛ كلُّ الأنامِ بحُبّها كَلِفٌ سَدِم
فاعذِرْ خليلَك إن جَفاكَ ولا تَجِدْ؛ وإذا الزّيارَةُ ساعَفَتْكَ، فلا تُدِم
بئِسَ العَشيرُ أنا، الغداةَ، وصاحبي مثلي، فإنّي ما ندمتُ ولا نَدِم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • جَيرِ انّ الفتى لَفي النّصَبِ الأعـ
  • صاحبُ الشّرْطةِ إن أنصَفَني،
  • دع الناس واصحبْ واخش بيداء قفرةٍ،
  • تحفّظْ بدِينِكَ يا ناسِكاً،
  • أيا مفرَقي! هلاّ ابيَضَضْتَ على المَدى،
  • إلى النُّسُك ارْتحْ، وأصحابِهِ،
  • أسهبَ النّاسُ في المقال، وما يَظـ
  • قُومي إلى ربّكِ مُختارةً،
  • لا بدّ للرّوحِ أن تنأى عن الجسَدِ،
  • حَياتيَ، بعدَ الأربعينَ، منيّةٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com