الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> يُضحي الفتى المرؤوسُ بالسَّيِّدِ الـ

يُضحي الفتى المرؤوسُ بالسَّيِّدِ الـ

رقم القصيدة : 5188 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يُضحي الفتى المرؤوسُ بالسَّيِّدِ الـ ـماجِدِ، كالمَرؤوسِ بالصّارِمِ
غريزَةٌ، في النّاسِ، مَعروفَةٌ، تُنقَلُ للمَكرُومِ بالكارِم
والدّهرُ لا يَنكِرُ تَسويدَهُ بَني كُلَيبٍ لبَني دارِم
ويخمَصُ الإنسانُ من نَخوَةٍ، ساكِنَةٍ في أنفِهِ الوارِم
بَيتُ العُلى بيتُ قريضٍ، ولا بُدّ من الكاسرِ والخارِم
إن يُحرَمِ السّائلُ عندي جَداً، فلَستُ، عندَ اللَّهِ، بالحارِم
لو كنتُ أسطيعُ لهُ راحَةً، راحَ بها في عامِهِ العارِم
صدّ زكاةَ المالِ من زادَ، في الـ ـحالِ، عن المسكينِ والغارِم
والحَقُّ أن تُطلَبَ، ما بَينَنا، جنايَةُ الجُرْمِ من الجارِم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لا تسألِ الضيفَ، إن أطعمتَه ظُهُراً،) | القصيدة التالية (قد أسرف الإنسُ في الدّعوى بجهلِهمُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لو كنتَ رائِدَ قومٍ، ظاعنينَ إلى
  • أكُمْهاً ليس بينَهُمُ بصيرٌ!
  • يَدعُو الغرابَ أناسٌ حاتماً سفهاً
  • إرِجعْ إلى السّنّ، فانظُرْ ما تَقادُمُها،
  • ما عاقدُ الحبل يبغي بالضّحى عَضَداً،
  • وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها،
  • صاحبُ الشّرْطةِ إن أنصَفَني،
  • انفضْ ثيابَك من وُدّي ومعرفتي،
  • لقد لقيَ المرءُ، من دهرِهِ،
  • إذا قُلتَ إنّ الشّيبَ للَّهِ صَبغُهُ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com