الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لو كانَ يدري أُوَيسُ ما جَنتْ يدُه

لو كانَ يدري أُوَيسُ ما جَنتْ يدُه

رقم القصيدة : 5116 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لو كانَ يدري أُوَيسُ ما جَنتْ يدُه لاختارَ، دونَ مُغار الثَّلّةِ، العَدَما
فإنّ من أقبَحِ الأشياِء يَفعَلُهُ شاكي المَجاعةِ، يوماً، أن يُرِيقَ دَما
يا أوْسُ! هيهاتَ كم قابلت هاجرَةً، أذكتْ عليكَ وقودَ الحَرّ، فاحتدَما
وكم طرَقتَ عَتوداً بينُ أعنزةٍ، يوماً، ففرّيتَ من أحشائِهِ الأدَما
مُطَرَّداً بِتَّ لم تَبنِ الخِيامَ ضُحًى، ولا تُراعُ، إذا ما بيتُكَ انهَدَما
وما كسوتَ، إذا قرٌّ أتَى، جسداً؛ ولا حذوتَ، حِذاراً للوَجَى، قدَما
جمَعتَ في كلّ ريٍّ سَلّةً وردَى نفسٍ، فهلاّ سرقتَ القُرصَ والحدمَا
قدْ يَقصرُ النّفسَ، إعظاماً لبارِئِهِ، على القَفارِ، منيبٌ طالما ائتَدما
ولا تَصومُ لوَجهِ اللَّهِ مُحتَسباً، أم غيرَ صومِكَ أمسَى الهمَّ والسَّدَما
أتُضمِرُ التوْبَ من ضأنٍ تُرَوّعُها، أم كانَ ذلكَ داءً فيكمُ قُدُما؟
ولو ظفرتَ، على حالٍ، بحاليَةٍ، جزّأتَها ونَبذتَ السُّورَ والخَدَما
وهل نَدِمْتَ على طِفْلٍ فَجعتَ بهِ أُمّاً، ومثلُكَ لا يَستَشعِرُ النّدمَا
ولا يُوارَى، إذا حَلّتْ مَنيّتُهُ، ولا إذا ماتَ في غارٍ لهُ رُدِما
وكم ثوى لكَ جَدٌّ ما درى فطِنٌ، منكم على أيّ أمرٍ، إذ مضَى، قدِما




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • نَطيحُ، ولا نطيقُ دِفاعَ أمرٍ،
  • كُفّي دُموعَكِ، للتفرّقِ، واطلبي
  • أصمُتْ وإن تأْبَ فانطق شطر ما سمعتْ
  • كأنّك، عن كيدِ الحوادثِ، راقد،
  • لعَمْرُكَ ما أنجاكَ طِرفُكَ، في الوغى،
  • إذا أثْنى عليّ المرءُ، يوماً،
  • تَعالى اللَّهُ فَهوَ بنا خَبيرُ،
  • عقولُكُم، في كلّ حالٍ، بكِيّةٌ،
  • إذا حرّقَ الهِنديُّ، بالنّارِ، نفسَهُ،
  • كلّمْ بسيفِكَ قوماً، إن دَعوتهمُ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com