الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> أراكَ زنيماً، إنْ تَعَرّضتَ لَيلَةً

أراكَ زنيماً، إنْ تَعَرّضتَ لَيلَةً

رقم القصيدة : 5113 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أراكَ زنيماً، إنْ تَعَرّضتَ لَيلَةً لأُدمِ رماحٍ، أوْ لغزلانِ أزنما
غَنائمُ قَومٍ سوفَ يَنهَبُها الرّدى، فلا تَدْنُ منها، واجعل النُّسك مغنما
يُزنِّمْنَ، بالدُّرّ الثّمينِ، مَسامعاً، ويزجُرْنَ، للبينِ، السّوامَ المُزَنَّما
ولمّا تَناءَتْ بَلدَةٌ عَنَمِيّةٌ، من الغَوْرِ، أبدَينَ البَنانَ المُعَنَّما
يُرِينَ، على ما ليسَ يمكن قدرَةً، ويَعمَلنَ، في كيدِ الفوارِسِ، هِنّما
لدى سَمُراتِ الحيّ غادرنَ سامراً، وخيّمنَ، للنّومِ، الرّفيعَ المنمنما
جِنانٌ ورضوانُ الذي هو مالِكٌ لها عَنكَ يَنفي مالِكاً وجَهَنّما
حلُمنَ، وجُنّ الحَليُ من فرْطِ لهجةٍ، فوَسوَسَ، من تحتِ الثيابِ، وهينما
وقد صمتتْ أحجالُها عن تَرَنّمٍ، وأعيى غَريقاً، كُظّ، أن يترَنّما
فلا تَبكِ جُملاً، إنْ رأيتَ جِمالَها تَسنّمنَ، من رملِ الغضا، ما تُسُنّما




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • غدَوتَ مريضَ العقلِ والدّينِ فالقَني
  • لئنْ سقَتكَ اللّيالي مَرّةً ضَرَباً،
  • إذا سَعِدَ البازي، البعيدُ مُغارُهُ،
  • إذا ما رأيتم عُصبَةً هَجَريّةً،
  • ألصبحُ أصبحُ، والظّلا
  • جرى المَينُ فيهمْ، كابراً بعدَ كابرٍ،
  • ويْبَكُمْ! إن رأيتمونيَ، يوماً،
  • المرءُ، حتى يُغَيَّبَ الشّبَحُ،
  • الدّهرُ كالشّاعرِ المُقوي، ونحنُ بهِ
  • لا تأسفنّ على شيءٍ تُفاتُ بهِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com