الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> وعَظَ الزّمانُ، فما فهمتَ عظاتِه،

وعَظَ الزّمانُ، فما فهمتَ عظاتِه،

رقم القصيدة : 5094 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وعَظَ الزّمانُ، فما فهمتَ عظاتِه، وكأنّهُ، في صَمتِهِ، يَتَكَلّمُ
لو حاوَرَتكَ الضّأنُ قال حَصيفُها: الذّئبُ يظلِمُ، وابنُ آدمَ أظلَم
أطرَدتَ عنّا فارِساً ذا رُجلَةٍ، ساقتْهُ حاجتُهُ وليْلٌ مُظلِم
ويَزيدُهُ عُذْراً، لدينا، أنّهُ سدرَانُ، ليسَ بعالِمٍ ما تَعلَم
تهوَى سلامَتَنا وترعَى سَرْحَنا وحرَابُ ضارٍ من حرابِكَ أسلَم
أظفارُكَ اسْتَعلتْ إلى أظفارِهِ بأساً، وتلكَ وقَتْ وهذي تُقْلَم
لو كان غُصناً، في المَنابتِ، ناضراً، لألَمّ يذبُلُ يذبُلٌ ويَلملَم
صَبراً على دُنياكَ يَنقضِ حِينُها، فكأنّها حُلمٌ بنَومٍ يُحْلَم
ولرُبّما قضَتِ الأناةُ مآرِباً من نازِحٍ، ولكلّ عالٍ سُلّم
والنّاسُ شتّى من حُلومٍ: مُظهراً جَهلاً يَعُرُّ، وجاهلٌ يَتَحَلّم
فارَقتَ فاستَعْلَتْ همومُك والمدى يأسو، بطولِ مرورِهِ، ما يُكلَم
وإذا يَدٌ قُطِعَتْ، فإنّ عشيرَها، لو حُرِّقَتْ بالنّارِ، لا يتَألّم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا مُلكَ للمَلِكِ المقصورِ نَعلَمُهُ،
  • سرَيْنا، وطالبنا هاجعٌ،
  • حاليَ حالُ اليائسِ الرّاجي،
  • يقولونَ صِنْعٌ من كواكب سبعةٍ؛
  • اعمل لأخراكَ شروى مَن يموتُ غداً،
  • قبيحٌ أن يُحَسّ نحيبُ باكٍ،
  • نَصَحتُكَ لا تُقدِم على فِعلِ سَوْءَةٍ؛
  • تريبُ، وسوف يفترقُ التريبُ،
  • نقضي الحياةَ، ولم يُفصَد لشارِبنا
  • عوَى، في سَوادِ اللّيلِ، عافٍ لعلّه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com