الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لوْ كانَ لي أمرٌ يُطاوَعُ لم يَشِنْ

لوْ كانَ لي أمرٌ يُطاوَعُ لم يَشِنْ

رقم القصيدة : 5088 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لوْ كانَ لي أمرٌ يُطاوَعُ لم يَشِنْ ظهرَ الطّريق، يَدَ الحَياةِ، مُنَجّمُ
أعمَى بخيلٌ، أو بَصيرٌ فاجِرٌ، نوءُ الضّلالِ به مرِبٌّ مَثجَم
يَغدو بزَخرَفَةٍ يُحاوِلُ مكسَباً، فيُديرُ أَسْطَرْلابَهُ ويُرَجِّم
وقَفَتْ به الوَرْهاء، وهيَ كأنّها، عنَ الوُقوفِ، على عَرينٍ تَهجُم
سألَتْهُ عن زوجٍ لها متَغَيّبٍ، فاهتاجَ يكتبُ بالرِّقانِ ويُعْجِم
ويقول: ما اسمُكِ واسمُ أمُكِ؟ إنّني بالظنّ، عمّا في الغيوبِ، مُترجِمُ
يُولي بأنّ الجنّ تَطرُقُ بَيتَهُ، ولَهُ يَدِينُ فَصيحُها والأعجَم
والمَرءُ يكدَحُ في البِلادِ، وعرِسُهُ في المَصرِ تأكلُ من طَعامٍ يُوجَم
أفَما يَكُرُّ على مَعيشَتِهِ الفتى، إلاّ بما نَبَذَت إلَيهِ الأنجُمُ؟
رَجْمُ التّنائِفِ بالرّكابِ أعَزُّ منْ كسْبٍ يحقُّ لربّهِ لو يُرجَم
آهٍ لأسرارِ الفُؤادِ غَوالياً، في الصّدرِ أسترُ دونَها، وأُجَمجِم
عَجباً لكاذِبِ مَعشَرٍ لا يَنثَني، غبَّ العقوبةِ، وهوَ أخرسُ أضجم
كيفَ التخَلُّص، والبَسيطةُ لُجّةٌ، والجوُّ غَيمٌ، بالنّوائبِ، يَسجُم؟
فَسَدَ الزّمانُ، فلا رَشادٌ ناجمٌ بَينَ الأنامِ، ولا ضَلالٌ مُنجِم
أسرِجْ وألجِمْ للفِرارِ، فكلُّهمْ، فيما يَسوءُكَ، مُسرِجٌ أو مُلجِم
والخَيرُ أزهرُ، ما إلَيهِ مُسارِعٌ، والشرُّ أكدَرُ، ليسَ عَنهُ مُحجِم
ضَحِكوا إليك، وقد أتَيتَ بباطِلٍ، ومتى صدَقتَ، فهمْ غِضابٌ رُجَّم
يحميك منهمْ أن تَمرّ عليهِمُ، فإذا حلَوتَ، عدَتْ عليك العُجَّم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • اللَّهُ ينقلُ من شا
  • يَعيبُ أُناسٌ أنّ قوماً تجرّدوا
  • قَبيحٌ مَقالُ النّاسِ: جئناهُ مَرّةً،
  • تلقّبَ مَلكٌ قاهراً، مِن سَفاهةٍ؛
  • نفسٌ قدِ استُودِعتْ جسماً إلى أمدٍ،
  • تَدَاوَلَني صُبْحٌ ومِسْيٌ وحِنْدِسٌ،
  • إنّ التّجارِبَ طيرٌ تألَفُ الخَمَرا،
  • يُضحي الفتى المرؤوسُ بالسَّيِّدِ الـ
  • إذا قيلَ غالَ الدّهرُ شيئاً، فإنّما
  • إرِجعْ إلى السّنّ، فانظُرْ ما تَقادُمُها،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com