الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> كأنّ نُفُوسَ النّاسِ، واللَّهُ شاهدٌ،

كأنّ نُفُوسَ النّاسِ، واللَّهُ شاهدٌ،

رقم القصيدة : 5071 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كأنّ نُفُوسَ النّاسِ، واللَّهُ شاهدٌ، نُفوسُ فَراشٍ، ما لهنّ حُلومُ
وقالوا: فَقيهٌ، والفَقيهُ مُمَوِّهٌ، وحِلْفُ جِدالٍ، والكلامُ كُلوم
أتَوْكَ بأصنافِ المحالِ، وإنّما لهمْ غَرَضٌ في أنْ يُقالَ عَلوم
وجَدْتُ الفتى يَرمي سواهُ بدائِهِ، ويَشكو إلَيكَ الظّلمَ، وهو ظلوم
فإنْ كانَ شَيطانٌ له يَستَفِزُّهُ، فأيُّهُما، عندَ القياسِ، تلوم؟
تجرّأ، ولا تجعَلْ، لحتفِكَ، عِلّةً، بإكثارِ طُعمٍ، إنّ ذلك لُوم




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أصبَحتُ ألحَى خَلّتَيّا،) | القصيدة التالية (ما بالُها ناوِيةً شُقّةً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أخبّتْ ركابي أمْ أُتيحَ لها خَبْتُ،
  • إذا داعٍ دعاكَ لرُشدِ أمرٍ،
  • لا تُمسينّ، على من ماتَ، مُلتَهِفاً،
  • إذا زادكَ المالُ افتقاراً وحاجةً
  • أسيتُ على الذوائب أن علاها
  • تَوارَ بِجنْحِ الظّلا
  • عَجبتُ لآمرِنا لم يُطَعْ،
  • أزولُ، وليسَ في الخَلاّقِ شكُّ،
  • يحرّقُ نفسَهُ الهنديُّ خوفاً،
  • يا ملوك البلادِ، فُزتم بنَسءِ الـ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com