الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> إذا صقلَتْ دُنياكَ مِرآةَ عقلِها،

إذا صقلَتْ دُنياكَ مِرآةَ عقلِها،

رقم القصيدة : 4988 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا صقلَتْ دُنياكَ مِرآةَ عقلِها، أرَتْكَ جزيلَ الأمرِ غيرَ جزيلِ
فبُعداً، لحاكَ اللَّهُ، ياشرّ منزلٍ، ثواهُ، من الإنسانِ، شرُّ نزيل
وقد زالَ عنهُ ساكنٌ، بعدَ ساكنٍ؛ فهل هو ماضٍ مرّةً بمزيلِ؟
عجبتُ لثوبٍ، من ظَلامٍ، مُمزَّقٍ، وخيطِ صَباحٍ، من ذُكاءَ، غزيل
وما تترُكُ الأيّامُ، وهيَ كثيرةُ، ولايَةَ والٍ وانصرافَ عزيل
يضَلِّلنَ، حتى الركبَ، يبعثُ بزلَه لأزهرَ، من صفوِ المدامِ، بزيل
وما يفرِقُ التُّربُ، الذي هوَ آكلٌ لنا، بينَ جِسْمَيْ بادنٍ وهزيل




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أيا مفرَقي! هلاّ ابيَضَضْتَ على المَدى،
  • ترابٌ غُيّرَتْ منهُ سِماتٌ،
  • الدّهرُ لا تأمَنُهُ لَقوَةٌ،
  • وفَرتُ العارضَينِ، ولم يُعارض
  • الحَمدُ للَّهِ الذي صاغَني،
  • أمُذْهبةَ التِّراسِ لردّ كيدٍ،
  • إذا رأيتم كريماً، عند غيركمُ،
  • قد أهمَلَتْ للخياطِ إبرتَها،
  • خُذي رأيي، وحسبكِ ذاك منّي،
  • النّفسُ في العالَمِ العلْويّ مَركزُها،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com