الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> أمّا البَليغُ، فإنّي لا أُجادِلُهُ،

أمّا البَليغُ، فإنّي لا أُجادِلُهُ،

رقم القصيدة : 4941 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أمّا البَليغُ، فإنّي لا أُجادِلُهُ، ولا العَيِيُّ بغَى للحَقّ إبطالا
فنَحنُ في لَيلِ غيٍّ، ليسَ منكَشفاً، لم يَفْتَقِدْ عارضاً، بالجَهلِ، هَطّالا
والنّفسُ كالسّبَبِ المَدودِ تجمَعُه، فيَستكِفُّ، وإن أرسَلتَهُ طالا
كذاتِ شَنفٍ، أرادَتْ بَعدَهُ خدَماً ونظم دُرٍّ وكانتْ قبلُ مِعْطالا
وقد شرِبتَ نَميراً، فاجتزأتَ بهِ، فلِمْ حمَلْتَ، من الصّهباءِ، أرْطالا؟
لا خَيلَ مثلُ قوافي الشّعرِ جائلَةً، أبقَى على الدّهرِ أعناقاً وآطالا
إنْ يَنقُل الحتْفُ، عن عاداتِهِ، بطلاً، فَما تَزالُ مَعانيهنّ أبطالا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • متى تَشْرَكْ مع امرأةٍ سِواها،
  • إذا عِبتَ، عندي، غيريَ اليوم ظَالماً،
  • صدَقتُكَ، صاحبي، لا مالَ عندي،
  • لا تُمسينّ، على من ماتَ، مُلتَهِفاً،
  • غدوتُ على نفسي أُثرِّبُ جاهداً،
  • هل يغسِلُ النّاسَ عن وجه الثرى مطرٌ،
  • قدْ باشروكَ بمكروهٍ أُدِيتَ بهِ،
  • لمْ يكفِها نورُ خَديّها ونورُ نَقاً
  • إن يقرب الموتُ مني
  • ظمئتُ إلى ماءِ الشّبابِ، ولم يزَلْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com